أذربيجان تقرر إنتخابات رئاسية مفاجئة في إبريل

Azeri Presidential Elections

Ilham Aliyev II

Ilham Aliyev

Arif Hacili

 

مقال مترجم عن موقع راديو فرى يوروب بتاريخ 5/2/2018 تحت عنوان “أذربيجان تقرر إنتخابات رئاسية مفاجئة في إبريل”

https://www.rferl.org/a/azerbaijan-snap-election-aliyev/29018696.html

أحال الرئيس إلهام علييف موعد الانتخابات الرئاسية الأذربيجانية قبل أكثر من ستة أشهر، إلى 11 أبريل ، في خطوة سارعت إلى توجيه إنتقادات حادة من خصومه، ثم تم تحديد الموعد الجديد للتصويت، الذي كان مقررا في 17 أكتوبر، في مرسوم أعلن على موقع الرئيس على الإنترنت في 5 فبراير، ولم يشرح المرسوم الرئاسي أسباب القرار، الذي قال إنه جاء وفقًا للدستور والقانون الانتخابي.

لكن المستشار الرئاسي علي حسنوف أخبر وكالة الأنباء الحكومية (أزارتاك) أن الانتخابات تم تأخيرها لضمان أنها لا تتداخل في “أحداث محلية ودولية مهمة” في وقت لاحق من العام، وتشمل هذه الأحداث احتفالات مائة عام لجمهورية أذربيجان الشعبية، وهي دولة مستقلة كانت موجودة منذ ما يقرب من عامين بعد إنهيار الإمبراطورية الروسية.

ومع ذلك، شجب زعيم حزب موساف المعارض، عارف حتشيلي التغيير باعتباره “عملية لإطالة حكم علييف لمدة سبع سنوات أخرى”، وقال هاسيلي في حديث صحفى له إنه يعتقد أن هدف علييف الرئيسي هو منع المعارضة من الاستعداد بشكل مناسب للإستفتاء، لكنه يشك في أن الخلافات الداخلية داخل النخبة الحاكمة لعبت دورًا.

وأشار إلى ما قال إنه “خلافات مستمرة داخل الحكومة”، وقال “إنهم يريدون إجراء الانتخابات في أقرب وقت ممكن”، وكان التفسير الآخر للتغيير هو أن حالة الاقتصاد الأذربيجاني أثارت قلق علييف، وقالت وكالة توران للانباء في تحليل لها “للمرة الاولى في كامل فترة حكم إلهام علييف تجري الانتخابات في ظل ازمة اقتصادية نظامية بشكل عام مما يخلق بعض المخاطر على الحكومة.”

في 1 فبراير 2018، قال نائب رئيس الوزراء علي أحمدوف أن علييف سيكون مرشح حزب أذربيجان الجديد الحاكم (YAP) للرئاسة مرة أخرى ، وربما تمديد حكمه إلى 2025.

تولى علييف منصبه في ولاية بحر قزوين المنتجة للنفط في عام 2003 بعد أن قام والده حيدر علييف المولع بالحرب باستغلاله كخليفة له، حيث توفي علييف، وهو ضابط سابق في جهاز المخابرات السوفياتية (KGB) وزعيم الحقبة السوفياتية الذي حكم أذربيجان المستقلة منذ عام 1993، بعد أسابيع من أداء ابنه اليمين الدستورية.

استفتاء مثير للجدل:-

وقد إتهم إلهام علييف من قبل المعارضين والجماعات اليمينية والحكومات الغربية باضطهاد الناشطين والصحفيين والسياسيين المعارضين، وإطالة أمده في السلطة من خلال أصوات غير ديمقراطية، وقد تجاهل مراراً وتكراراً المزاعم والادعاءات وقال بأنها غير صحيحة، على الرغم من الأدلة، والآن قام علييف بتأمين الحق في إجراء انتخابات مبكرة بعد تعديل الدستور في استفتاء مثير للجدل تم في سبتمبر 2016.

كما أن الاستفتاء، الذي أدانته المعارضة ونشطاء حقوق الإنسان كأداة لتعزيز قبضة علييف على السلطة، قد أطال الفترة الرئاسية من خمس إلى سبع سنوات، وألغى الحد الأدنى لسن المرشحين للرئاسة، والذي كان في السابق 35، مما أثار التكهنات بأن علييف كان يجهز ابنه  “حيدر” الذي كان في التاسعة عشرة من عمره في ذلك الوقت، ليصبح رئيسا في النهاية.

وفي فبراير عام 2017، عين علييف زوجته، مهريبان علييفا، كنائب أول للرئيس – وهو منصب تم إنشاؤه أيضا من قبل الاستفتاء – ووضع أول من يتولى المنصب لتولي المنصب إذا مات الرئيس أو أصبح عاجزا، وفي ديسمبر، تم تعديل قانون الانتخابات الأذربيجاني للسماح بإجراء انتخابات رئاسية مفاجئة بشرط إعلانها قبل 60 يوماً على الأقل.

وأيا كانت نتيجة الإنتخابات التى ستراقب بكاميرات، وستحظى برقابة دولية من وكالات الإعلام ومراكز المراقبة المصرح بها دوليا، فإن هذا سيعكس وجهة نظر الشارع الآزربيجانى، وأننا نتمنى الخير والإستقرار لبلد كبير ومحورى وغنى ويتمتع بموقع استراتيجى على بحر قزوين، وكذلك له وزنه فى منطقة أوراسيا ووسط وغرب آسيا وله حضارة طويلة.

أحمد مصطفى: رئيس معهد آسيا للدراسات والترجمة

وعضو المجلس الإفریقى لدراسات بحوث التنمیة (كودسريا) – ومبادرة رؤية استراتيجية – روسيا والعالم الإسلامى

Advertisements

قراءة لنتائج إنتخابات الرئاسة الروسية

جمعة سعيدة اصدقائى الأعزاء – اتمنى ان تستمتعوا بلقائى على روسيا اليوم الذى كنت مدعوا له من قبل العزيزين ابراهيم السيد فى الإعداد وارتيوم كابشوك كمقدم شهير فى برنامجه السياسي الأشهر بانورام

Egyptian Israeli Gas Deal

 

LNG 1

LNG

أولا، يجب أن نعرف أن لدينا انخفاضا كبيرا في #الغاز_الطبيعي المسال منذ حزيران / يونيه 2017 يساوي 40٪ من احتياجاتنا اليومية بعد هذه #الأزمة السخيفة والمقاطعة مع #قطر والتى كانت وسائل الإعلام السيئة جزءا منها، وكأن قطر هي الدولة الوحيدة التي تدعم #الإخوان، وليس #السعودية أو #الإمارات أو #أمريكاأو #الاتحاد_الأوروبي كما هو معلوم للجميع.

ثانيا، ووفقا لآخر #صفقة_غاز بين #شركة_خاصة_مصرية #دولفيناس ومنتفعى بئري #ثمار و #ليفياثانالإسرائيليين أعلنت قبل يومين أثارت الكثير من #اللغط في الشارع المصري والعربي بين “معارض ومؤيد”، لأنه يبدو أن #مصر لن تستورد الغاز من #إسرائيل كما صور من بعض #القنوات_الإعلامية_الإسرائيليةالتى بالغت في القصة، ووجهت إلى مصر إتهاما بأنه شكلا من أشكال #التطبيع_مع_إسرائيل.

ثالثا، المسألة هي #عملية_اقتصادية من شأنها أن تعود بالنفع على مصر كثيرا، حيث أن مصر هي الدولة الوحيدة في #شرق_المتوسط التي تمتلك #بنية_تحتية_لتسييل_الغاز، ليس فقط أنها ستجعل مصر واحدة من أهم محاور تجارة الغاز الطبيعي المسال في المنطقة، ولن تقوم مصر بتسييل ما يسمى بـ “الغاز الإسرائيلي” فحسب، الذى هو في الواقع الغاز المصري والفلسطيني، بل ستعمل على تسييل المصادر الواعدة الأخرى للغاز بما في ذلك #لبنان و #قبرص و #اليونان و #سوريا في المستقبل، حيث أن المصالح الاقتصادية المتبادلة كبيرة من هذه الصفقة.

رابعا، علما بأن مصر توقفت عن تصدير الغاز الطبيعي المسال إلى إسرائيل في عام 2010 وفقا لقرار المحكمة الإدارية العليا في هذا الصدد، ووفقا للهجمات التي وقعت على خط الغاز الطبيعي المسال بداية من 2011.

خامسا، كما يبدو أن هناك نوعا من #الترتيبات بعد هذه الصفقة لصالح إخواننا الفلسطينيين بشأن زيادة أوقات#فتح_ممرات_رفح، ولكن السؤال الوحيد الذي أتناوله هنا هو أن هناك بعض #المزايا_المالية تذهب إلى#السلطة_الفلسطينية وكذلك إخواننا في #غزة_المحاصرة و #الضفة_الغربية؟ وإذا لم يكن كذلك، ينبغي مناقشتها، لأننا لا ننسى حقوق إخواننا الفلسطينيين وأن #القدس_عربية.

أحمد مصطفى: رئيس معهد آسيا للدراسات والترجمة
وعضو المجلس الإفریقى لدراسات بحوث التنمیة (كودسريا) – ومبادرة رؤية استراتيجية – روسيا والعالم الإسلامى

 

Ahmed Moustafa: #Gas_Deal with #Israel

First, we should know we have a big drop of #LNG since last June 2017 equals 40% of our daily needs after this silly #crisis and #boycott with #Qatar by wish our #bad_media was a part of it, as if Qatar is the only country that supported the #Brotherhood, not #KSA or #UAE or #USA or #EU.

Second, according to the latest gas deal between “an Egyptian private company #Dolphinus and the beneficiaries of #Thamar and #Liviathan gas wells that declared a couple of days before, which aroused a lot of debates in both of Egyptian and Arabian street between “Against and With”, it seems that #Egypt will never import the gas from Israel as some #Israeli_media_channels exaggerated the story and accused Egypt that it is a kind of #normalization_with_Israel.

Third, the matter is an economic process that will benefit Egypt a lot, as Egypt is the only country in the #Eastern_Mediterranean that having #gas_liquidizing_infrastructure, not only that it will make Egypt one of the most important #LNG_Hubs in the region, as well as Egypt will not only liquidize the so-called Israeli gas, but in fact it is Egyptian and Palestinian gas, but also will liquidize the other promising sources of gas including #Lebanon and #Cyprus and #Greece and #Syria in the future, thus there will be a very big mutual #economic_interests from this deal.

Fourth, bearing in mind that Egypt stopped exporting LNG to Israel in 2010 as per the #Higher_Administrative_Court decision in this regard, and according to the attacks that occurred to the LNG line in Sinai by terrorists as of 2011.

Fifth, also it seems that there is some sort of #arrangements after this deal to the favor of our #Palestinian_brothers concerning increasing the times of opening #Rafah_Crossings, but the only question that I am tackling here, will there some #financial_benefits go to the #Palestinian_Authority as well as our brothers in #Besieged_Gaza and #West_Bank? And if not, it should be discussed, because we have not to forget the rights of our Palestinian brothers and that #Jerusalem_is_Arab.

Ahmed Moustafa
Director of Asia Center for Studies and Translation
Member of CODESRIA and Group of Strategic Vision Russia and Islamic World

أحمد مصطفى: استراتيجية متكاملة ضد الإرهاب

أحمد مصطفى: خطة متواضعة لـ #الحرب_على_الإرهاب

الحمد لله، لا منتظرون #أكاذيب بعض المشاركين فى #مؤتمر_ميونخ_للأمن وخصوصا #مندوبي_الناتو و#جون_كيرى و #نتنياهو وآخرين من المنافقين والكذابين، ولا مقلدون للآخرين من #الأكاديميين الذين لا يعيشون على #أرض_الواقع ولا يبسطوا المعلومة – بالفعل سعدت بهذا اللقاء من ترتيب الأستاذة #إنجى_الخشنوالجميل انه على #التلفزيون_الرسمي_المصرى وأشكر الدكتور #شريف_جاد مدير الأنشطة الثقافية فى#المركز_الروسي على ترشيحى لهذا اللقاء