Britain VS Russia, USA VS China, Palestine to where!!

Xi 1

elections 1

elections

Putin

أحمد مصطفى: بريطانيا ضد روسيا، وأمريكا ضد الصين، وفلسطين إلى أين!!

إنه وفقا لرؤيتنا للصراع الدولي والتصريح الأخير للرئيس الأمريكي غير الناضج ترامب، اكتشفنا أنه قد حدد بالفعل أن كلا من الصين وروسيا عدوا الولايات المتحدة فيما يتعلق بالسياسة الخارجية الأمريكية.
ليس ذلك فحسب، فوفقا للقرار العشوائي الصادر عن ترامب بحلول ديسمبر 2017 لنقل مقر السفارة الأمريكية إلى القدس لإرضاء “صهره” ومستشاره الحالي للسياسة الخارجية “كوشنر” ، الذي لم خلفيته الصهيونية الكبيرة، فضلاً عن تصريح ترامب بنقل المقر قريباً بحلول مايو 2018، فضلاً عن الاتهامات بالفساد التي تحيط برئيس الوزراء الإسرائيلي الحالي نتنياهو، والتى قد تفصله قريباً من منصبه الحكومي.
بالإضافة إلى انتصارات الجيش العربي السوري بدعم من المجموعات العسكرية الروسية والإيرانية الموجودة بشكل شرعي في سوريا لمحاربة مجموعات النصرة الإرهابية الأخيرة في الغوطة الشرقية، الأمر يزيد من مخاوف إسرائيل من عودة سوريا قريباً كدولة مستقلة إلى الساحة العربية، وخصوصا بعد دحرها ما لا يقل عن 90 ٪ من الجماعات الإرهابية “داعش والنصرة والقاعدة”.
وبعد النجاح الباهر لمؤتمر الدورتين الذي انعقد مؤخرا في بكين وانتخاب الرئيس الجيد الحالي السيد/ شي جين بينغ كرئيس لولاية أخرى، والذى من خلاله تصدر الصين فكر الشيوعية الجديدة للعالم وترد على حماقات ترامب في الجمعية العامة 2017 ضد الشيوعية والاشتراكية.
في حين أن روسيا ستجري الانتخابات الرئاسية على أرضها بحلول الغد الأحد الموافق 18 مارس 2018 وبين المنافسين الرئاسيين، فإن القيصر الحالي “بوتين” يتنافس على ترؤسه لفترة رئاسة رابعة بعد بعض الإنجازات الملموسة التي قدمها لروسيا طوال فترة ولايته الأخيرة، بالإضافة إلى قرب تنظيم مسابقة كأس العالم لكرة القدم الذي تستضيفه قريباً جداً روسيا في مايو ويونيو 2018 ، بالإضافة إلى الانتصارات التي حققتها روسيا في سوريا ضد الإرهاب.
وعليه ، فإن صانعي السياسة الخارجية الأمريكيين؛ الذين ما زالوا ينامون وأحلامهم مليئة بنشوة أن الولايات المتحدة هي أكبر قوة عالمية؛ بالإضافة إلى بريطانيا وفرنسا يرغبون في التحايل على العالم مرة أخرى عن طريق الإعلام وتجاهل القضية الفلسطينية للاعتراف “بالقدس – عاصمة الإنسانية، كعاصمة لاسرائيل، والتي لم ولن تكن أبدا “وجعل كلا من الصين وروسيا في موقف دفاعي وفقا لمخططاتهم الحمقاء التالية:-
في ما يتعلق بالصين، فشلت الولايات المتحدة في تنفيذ أي شيء ضد الصين وبينما حصل ترامب على أدنى معدل في أحدث استطلاعات الرأي التي أجريت في الولايات المتحدة الأمريكية كرئيس، يتم انتخاب الرئيس الصين تشى كرئيس للحزب الشيوعي، بالإضافة إلى رئاسة الصين لولاية أخرى عصر اليوم، وهكذا وبعد انسحاب ترامب من إتفاقية التجارة الحرة في آسيا والمحيط الهادئ، أصبحت الصين رائدة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، الأمر الذي جعل الولايات المتحدة الأمريكية مؤخرا تفرض تعريفة جديدة على الواردات من الصلب والألومنيوم التي تعد الصين هي أكبر مصدريها إلى الولايات المتحدة الأمريكية.
وخلال إنعقاد مؤتمر الدورتين وفى الكواليس الخلفية، ربما يكون القادة الصينيون قد وضعوا معا خمس طرق يمكن من خلالها أن تتصرف الصين مع التصرف الأمريكى الغير مدروس فيما يخص التعريفات الجمركية الأمريكية على النحو التالي:-
1- وضع تعريفات أو قيود إستيرادية إضافية على السلع أو الخدمات الأمريكية إلى الصين وخصوصا فول الصويا والذى يتم استيراده بحوالى 13 مليار دولار من أمريكا، وخاصة بالنسبة للسلع الزراعية أو معدات النقل وهذا هو الاجراء الاكثر احتمالا.
2- إجراءات تنظيمية أو غير مواتية أخرى ضد الشركات الأمريكية العاملة في الصين وخصوصا أن كل الشركات العالمية والعلامات التجارية الكبرى تعمل بالصين.
3- تخفيض سعر الصرف، والتخفيف من الآثار السلبية للتعريفات الجمركية على صادرات الصين.
4- بيع أصول الأمريكية المملوكة من قبل الصين، وخصوصا سندات الخزانة الأمريكية.
5- تغيير الموقف بشأن كوريا الشمالية أو القضايا الجيوسياسية الأخرى.
ولهذا سمعنا مؤخرًا أن ترامب على استعداد للقاء كيم جونغ أون رئيس كوريا الشمالية في مايو 2018 بعد تهديدات الصين بتغيير موقفها تجاه كوريا الشمالية، فى حال ما قامت الولايات المتحدة بتفعيل سريان التعريفات الجديدة على صادراتها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ولهذا لم نسمع بعد الآن من الولايات المتحدة الأمريكية ستفرض رسوماً جمركية على الواردات الصينية إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وأصبحت هذه المسألة بمثابة صفقة سياسية اقتصادية خالصة بين البلدين، ولا تتعلق على الإطلاق بقرارات مجلس الأمن، حيث يتم تفعيل قرارات مجلس الأمن فقط على الدول الضعيفة والهشة، حيث أن هذا العالم هو عالم القوة والسلطة.
بالنسبة إلى روسيا – إنها أكثر من مجرد فرض عقوبات – نعتقد أن الغرب الذي ترأسه الولايات المتحدة الأمريكية لديه خلل عقلي بالنسبة لمسألة عالم متعدد القطبية – في حين أن الولايات المتحدة الأمريكية وعبيدها وخدامها بريطانيا وفرنسا وإسرائيل لا يقبلون بدور أكبر لكل من روسيا والصين، ولكن كما ذكرنا هنا أعلاه، قد عطلت روسيا جميع الخطط الغربية والإسرائيلية في المنطقة، وكانت القضية الأخيرة المؤلمة للغرب وإسرائيل هي لجوء الرئيس الفلسطيني عباس إلى موسكو والاجتماع مع بوتين كبديل للولايات المتحدة الأمريكية، الأخيرة التي أخفقته في مسألة إقامة دولة فلسطينية بعد قرار الولايات المتحدة الأمريكية العدائى بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس دون اعتبار لإرادة حتى الاتحاد الأوروبي حليفها.
كما قال الزعيم العربي وحتى الآن “عبد الناصر” أن بريطانيا هي الشيطان الأعظم، وجدنا أن هذه الكلمات هى الحقيقة، عندما فشلت دولة ذات رئيس وزراء مثل تيريزا ماي وزير الخارجية مثل بوريس جونسون في كل من: “مواجهة الإرهاب وتدخل دول مجلس التعاون الخليجي في صنع السياسة البريطانية (السعودية وقطر والولايات المتحدة الأمريكية)، وعدم تحقيق انتصار كبير في أحدث انتخابات مجلس العموم البريطانى في يونيو 2017 مقارنة مع تقدم حزب العمال، وفشل فى المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي بشأن خروج بريطانيا من الإتحاد (بريكزت)، فضلا عن المشاكل الداخلية الاقتصادية “.
وبالتالي من وجهة نظرهم وكذلك وجهة نظر الولايات المتحدة الأمريكية هو العثور على الفزاعة الصحيحة “روسيا” لتعليق كل فشلهم عليها – نظرية الإزاحة، ويتجلى مثل هذه المسألة عندما تسمع 5 مرات عن روسيا في الأشهر القليلة الماضية كـ “الشرير” في الصحافة البريطانية وبدون دليل ملموس – الأمر الذى يجعلك تشك بأن هذا البلد يتحرك في المسار الصحيح أوأنه يقرأ سيناريو الواقع الحالى.
“تتدخل روسيا في خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وتدخلت روسيا في المراقبة على القوات البحرية البريطانية … إلخ …” لحوادث غير مثبتة يفترض أن ترتكبها روسيا بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر، إغتيال الجاسوس الروسي المزدوج سكريبال وابنته، وللأسف يستخدم مجلس الوزراء البريطاني مثل هذه الحيل ووسائل الإعلام السياسية للالتفاف على الشعب البريطاني والحصول على المزيد من الضرائب لإصلاح العجز التي لديهم، ولسوء الحظ هذه الضرائب لن تذهب إلى دعم جودة التعليم والصحة، ولكن لكل من الدفاع والأمن.
ما أدهشنا في هذه القصة هو محاباة الاتحاد الأوروبي لصالح المملكة المتحدة على الرغم من خروج بريطانيا منه !!!!! لأننا لا نعرف بالضبط ما إذا كانت المملكة المتحدة خارج الاتحاد الأوروبي أم لا، وبالتالي فإن هذه القضية ستؤثر سلبًا على مصداقية الاتحاد الأوروبي، وماذا لو أن دولة غير روسيا فعلت نفس الشيء مع المملكة المتحدة، فهل سيتخذ الاتحاد الأوروبي نفس الموقف؟ لا نعتقد ذلك.
على أي حال ، سوف تفقد بريطانيا ما يلي: –
سياسيا:
• لن تغطي القنوات الإعلامية الإنجليزية أكبر انتخابات رئاسية في روسيا هذ ا اليوم، وهي خسارة كبيرة بالنسبة للإعلام البريطانى.
• اتخذت روسيا أمس إجراء مماثلا بإعطاء السفير البريطاني في موسكو مذكرة شخص غير مرغوب فيه لعدد 23 دبلوماسيًا بريطانيًا، على أن يغادروا الأراضى الروسية في غضون أسبوع.
إقتصاديا:
• وتمتلك بريتيش بتروليوم كبرى شركات الطاقة البريطانية حصة 20 بالمئة في أكبر شركة نفط في روسيا “روسنفت” الروسية العملاقة، وقد تمكن الاثنان من الحفاظ على تعاونهما منذ عام 2014، ويمكن لشركة بريتيش بتروليوم أن تخسر أحد الأصول التي توفر ما يقرب من ثلث إنتاج الشركة العالمي من النفط.
• في العام الماضي، تم إدراج شركة الطاقة والألمنيوم إى إن بلًس، التي كان يسيطر عليها الملياردير الروسي دريباسكا سابقاً، في بورصة لندن، وعلى الرغم من أن ديريباسكا ليس مدرجا في قائمة العقوبات، إلا أن الأموال التي تم جمعها من خلال الطرح العام الأولي كانت تُستخدم لسداد الديون إلى المصرف الروسي الذي تديره الدولة فى تى بنك، والذي يخضع للعقوبات.
• يمتلك الملياردير الروسي أليشر أوسمانوف، رقم 66 في قائمة فوربس للأغنياء، حصة 30 في المئة في نادي آرسنال لكرة القدم، في حين أن نادي تشيلسي لكرة القدم مملوك بالكامل لـ رومان أبراموفيتش، ولم يتم العثور على أي رجل أعمال روسي يعمل بشكل غير قانوني فى بريطانيا، لكن التمديد المحتمل للعقوبات الحالية ضد روسيا قد يجبر المليارديرات على بيع أعمالهم في المملكة المتحدة أو إعادة هيكلتها بطريقة أو بأخرى.
• وفي الوقت نفسه، من المرجح أن تثير أي عقوبات جديدة على جريمة لم يتم إثباتها بعد بشأن “مقتل سكريبال” القلق بين وكلاء العقارات الذين يعملون في سوق العقارات الفاخرة في لندن، إذا ما منعوا الروس الأثرياء من شراء شقق وفيلات البنتهاوس.
• تجتذب لندن الكثير من الاستثمارات الأجنبية لأنها لا تدرس بشكل جدي أصول الأموال المستخدمة لشراء العقارات أو تمريرها إلى الشركات الوهمية التي تسجل هناك، وفي الواقع، تتمتع المملكة المتحدة بسمعة كملاذ مالى عالمي بنسبة 1٪ نظرًا لموقفها الذي لا يطرح أي سؤال تجاه هذه الاموال الواردة، ولكي تتمكن “ماي” من الجدية بشأن الاستيلاء على الأصول الروسية فى شكل عقوبات، كان عليها مواجهة المستفيدين من موقف لندن المتراخي تجاه غسيل الأموال، كما سيتعين عليها تحمل تكاليف جذب المستثمرين الأجانب وتقليص مصدر جدي للدخل بالنسبة لضرائب العقارات في لندن.
“هل تغض ماى الطرف عن أموال المافيا لأنها تجعل مدينتك لندن أكثر ثراءً” هذه هى معضلة تريزا ماى.
• روسيا لديها أيضا القدرة على الانتقام من الاقتصاد البريطاني، حيث تبلغ قيمة التجارة بين المملكة المتحدة وروسيا حوالي 14 مليار دولار سنوياً، وتصدر المملكة المتحدة السيارات والآلات والمنتجات الكيماوية إلى روسيا، ويمكن لموسكو إما فرض تعريفة عقابية على هذه المنتجات، أو حظرها كليًا، أو استبدالها بالمنتجات الألمانية.
• في حين أن بعض الصقور ضد روسيا في الغرب يريدون استخدام العقوبات لوقف بناء خط أنابيب الغاز الطبيعي إلى أوروبا المعروفة باسم “السيل الشمالى 2” التي لديها أيضاً سلبيات لحلفاء المملكة المتحدة: لأن خط الأنابيب المزمع لديه مستثمرين أوروبيين وبالتالي قد يعيث فسادا على بعض شركات الطاقة الأوروبية التى ستتأثر بتوقف المشروع.
خالص تحياتى،،،
أحمد مصطفى: رئيس معهد آسيا للدراسات والترجمة
وعضو المجلس الإفریقى لدراسات بحوث التنمیة (كودسريا) – ومبادرة رؤية استراتيجية – روسيا والعالم الإسلامى
Ahmed Moustafa: Britain VS Russia, USA VS China, Palestine to where!!
According to our view of the international conflict and the recent statement of the #USA immature president #Trump, we found out that he has already outlined #China and #Russia as the enemy of USA in respect of #US_foreign_policy.
Not only that, according to the random decision of Trump by December 2017 to relocate USA embassy premises to Jerusalem to satisfy his “son-in-law” and his inexperienced current foreign policy adviser “#Kushner“, who has not hide so far his deep Zionist background, as well as Trump’s statement to relocate it very soon in May 2018, as well as the corruption accusations that surrounding the current Israeli PM #Netanyahu and may discharge him soon from his governmental post.
In addition to the victories of Syrian Arab Army, the legal Russian and Iranian military groups existed in Syria against the latest #Nusra terrorist groups in #Eastern_Ghouta, further the Israeli fear that Syria may come back soon as an independent state to the Arab arena after combating at least more than 90% of the terrorist groups “#Daesh, #Nusra and #Qaeda“.
After the glorious success of the 2 Sessions Conference that held recently in Beijing and the election of the current good president Mr. #Xi_Jinping as a president for another term, through-which China is exporting a #neo_communism thought to the world and replying to Trump’s idiot words in #UNGA_2017 against communism and socialism.
Whereas Russia is holding the #Russian_Presidential_Elections by tomorrow Sunday dated March 18 2018 and among the presidential rivals, the current #Tsar#Putin” is running for being the president for his 4th term after some tangible achievements he made for Russia throughout his last term, as well as the closeness of #Football_World_Cup that will be held very soon in Russia in May and June 2018, in addition to the victories that Russia made in Syria against terrorism.
Accordingly, USA foreign policy makers, who still sleep and having thrilly dreams that USA is the biggest global power, in addition to #Britain and #France wished to circumvent the world again by media and to disregard the Palestinian case to recognize “#Jerusalem – the Humanitarian Capital, as a capital for Israeli, which will never be” and to make both of China and Russia in a defensive position according to the following idiot plots:-
Concerning China, USA failed to carry out anything against China and when Trump obtained the lowest rate in a latest polling made in USA as a president, however Xi is being elected as the head of the communist party, as well as the president for one more era today, Thus Trump and after withdrawal from Asia Pacific Free Trade Agreement, China became the leader in Asia Pacific region, the matter that made USA recently impose new import tariffs on steel and aluminum by-which China is the biggest exporter to USA.

During and in backstage of the two sessions’ conference, the Chinese leaders jointly maybe laid out five ways China could react to U.S. random #tariffs decision as follows:-
1- Tariffs or other import restrictions on American goods or services to China, particularly for agriculture goods “Soya beans which costs about US$ 13 Billion per annum from USA”, or transport equipment, this is the most likely course of action.
2- Regulatory or other unfavorable action against U.S. companies operating in China especially leading global brands.
3- Exchange rate depreciation, mitigating the negative effects of tariffs on China’s exports.
4- Sales of U.S. assets, such as U.S. Treasuries.
5- A change in stance on North Korea or other geopolitical issues.
This is why we heard recently that Trump is ready to meet #Kim_Jong_Un the #North_Korean president in May 2018 after the threats of China to change its stance towards North Korea, if USA is going to activate the new tariffs on its exports to USA, and this is why we do not here anymore from USA that there will be tariffs against Chinese imports to USA, the matter became like a pure #political_economic_bargain between the two countries, and it is not related at all to #Security_Council decisions, as Security Council decisions are activated only on weak and fragile countries, as this is the world of force and power.
Concerning Russia – it is more than sanctions – we think the West presided by USA has like a mental disorder in the matter of the Multi-Polar World – whereas USA and their slaves and servants Britain, France and Israel are not accepting a greater role of Russia and China, but as what we mentioned here-above, Russia disrupted all Western and Israel plans in the region, the recent issue that was painful for the West and Israel was the resorting of the Palestinian president Abbas to Moscow and meeting with Putin as an alternative for USA, the latter that failed him in the matter of establishing a Palestinian State after USA offensive decision of US embassy relocation to Jerusalem disregarding even EU’s will its ally.
As Nasser the Arab leader so far said that Britain is the main demon, we found out that such words are reality, when a country with a PM like Theresa May and Foreign Secretary like Boris Johnson are failed in all of “facing the terrorism and #GCC meddling in British policy making (#KSA, #Qatar and #USA), achieving a big victory in the latest house elections in June comparing to Labor’s progress, the negotiations with #EU concerning #Brexit, as well as the economic domestic problems”.
Thus from their view as well as the view of USA is to find the right scarecrow “Russia” to hang all their default on it – the theory of displacement, and such matter is evidenced when you hear about Russia 5 times in the past few months as “the villain” in British press without a tangible evidence – it makes you suspect that such country is moving in the right track and not reading the scenario of reality currently.
“Russia has meddled in Brexit, Russia has meddled in surveillance on Britain marine forces etc….” of unproven incidents supposed to be committed by Russia including but not limited to the assassination of the Russian double spy Skripal and her daughter recently, unfortunately the British Cabinet use such political media tricks to circumvent the British people and take more taxes to fix the deficit that they have and unfortunately such taxes will not go to backing quality education and health, but to both of defense and security.
What surprised us in this story is the alignment of EU to the favor of UK despite Brexit!!!!! because we do not know exactly whether UK is out of EU or not yet, therefore this issue will affect negatively on the credibility of the EU, and what if a country not Russia did the same with UK, will EU take the same position? We do not think so.
Anyway, Britain will lose the following:-
Politically:
• The English media channels won’t cover the biggest Russia presidential elections today, which is a big loss for them.
• Russia has taken yesterday a reciprocal procedure by giving the British Ambassador in Moscow a memo of persona non-grata for 23 British diplomats, who should leave within Russia within a week.
Economically:
• UK energy major BP owns a 20 percent stake in Russia’s biggest oil company, the state-run giant Rosneft. The two have managed to retain their cooperation since 2014, BP could stand to lose an asset which provides nearly a third of the company’s global oil production.
• Last year, the hydropower and aluminum company En+, formerly controlled by Russian billionaire Deripaska, was listed on the London Stock Exchange. Though Deripaska is not on the sanctions list, the funds raised through the IPO were reportedly used to repay debt to Russian state-run bank VTB, which is under sanctions.
• Russian billionaire Alisher Usmanov, 66th in the Forbes rich list, owns a 30 percent stake in Arsenal football club, while Chelsea football club is owned entirely by Roman Abramovich. Neither businessman has been found to have operated illegally, but the probable extension of existing penalties against Russia may force the billionaires to sell their UK businesses or to restructure them in some way.
• At the same time, any new sanctions over the yet-unproven crime regarding the Skripals are likely to raise anxiety among real estate agents working in the market of premium London property, if they prevent wealthy Russians from buying penthouses and mansions.
• London attracts a lot of foreign investment precisely because it doesn’t seriously scrutinize the origins of the money used to buy real estate or funneled into shell corporations that register there. In fact, the UK has a reputation as a haven for the global 1 percent due to that no-questions-asked attitude. In order for May to get serious about seizing Russian assets, she would have to confront those beneficiaries of London’s lax attitude toward laundering. She would also have to endure the cost of spooking foreign investors and cutting off a serious source of revenue for London — property taxes.
“Do you turn a blind eye to mafia money, because it makes your city richer?” Summing up May’s dilemma.
• Russia also has the ability to retaliate against the British economy. Trade between the UK and Russia is worth about $14 billion a year. The UK exports cars, machinery, and chemical products to Russia, and Moscow could either put punitive tariffs on these products or ban them altogether or replace it with German products.
• While some Russia hawks in the West want to use sanctions to halt the construction of a natural gas pipeline to Europe known as Nord Stream 2 that too has downsides for the UK’s allies: The pipeline has European investors and thus would wreak havoc on some “European energy companies”.
Regards,
Ahmed Moustafa
Director of Asia Center for Studies and Translation
Member of CODESRIA and Group of Strategic Vision Russia and Islamic World

Advertisements

Ahmed Moustafa: Russian Presidential Election Debate in Egypt!!!

Ahmed in Debate

Ahmed Moustafa 1

Dr Salman

Hall

Rus 11

Rus 4

Rus 10

Gerenovsky2

Putin 2

Rus 14

Rus 15

Subchak 2

Olga

Gerenovsky

Putin

Yevlenesky

Rus 1Rus 2Ahmed TaherAhmed Taher 1

أحمد مصطفى: مناظرة الانتخابات الرئاسية الروسية في مصر !!!
أصبح الحلم حقيقة، وبعد بعض المكالمات التي قمت بها مع أصدقائي السيد/ ألكسي تيفانيان؛ المدير العام للمركز الروسي للعلوم والثقافة في مصر؛ وكذلك الدكتورة/ نورهان الشيخ؛ أستاذ العلاقات الدولية بكلية العلوم السياسية بجامعة القاهرة؛ وفي أقل من أسبوعين، حيث وافقوا على إقتراحي الذكي بشأن عقد أول محاكاة على الإطلاق في العالم العربي والإسلامي حول مناظرة الإنتخابات الرئاسية الروسية في مصر.
وإنه يوم الأحد الموافق 11/03/2018 في تمام الساعة 11:30 صباحاً ، جرت مناظرة في قاعة ساويرس في كلية العلوم السياسية بالقاهرة بعد التيسيرات التى منحنا إياها الدكتور/ محمد سلمان، نائب عميد شؤون المجتمع، وأحد كبار الأساتذة في نفس الكلية، حيث لم نستمتع فقط بحضوره على المنصة بين المنافسين الرئاسيين، ولكن أيضاً لخطابه القصير الثمين القيم حول الموضوع، كما أعرب عن إعجابه بكل من هذه التجربة الفريدة وكذلك بلغة الجسد الخاصة بالرئيس الروسي الحالي السيد فلاديمير بوتين، وأضاف أيضا أن هيئة التدريس منفتحة دائما لمثل هذه النماذج أو المناظرات الفريدة من نوعها والتي تسلط الضوء على محاولات جيدة وغير مسبوقة في هذا الصدد.
وبالطبع فإن كلا من الدكتور/ سلمان والدكتور/ نورهان يمثلان روح الشباب، لأننا جميعا في نفس الفئة العمرية، وقد قمنا في الحقيقة بتكامل بعضنا البعض في هذه التجربة المذهلة والتى كانت ناجحة حقا.
لكن ما أثار إعجابنا حقًا هو وجود الدكتورة/ أولجا لقمان؛ أستاذة اللغة الروسية في كلية العلوم الإنسانية بجامعة القاهرة؛ مع بعض طلابها المتميزين لمتابعة هذه التجربة الشجاعة عن كثب وتقييم المرشحين، بالإضافة إلى بعض الممثلين عن المركز الروسي للعلوم والثقافة، كما نعلم بالفعل أنه من الصعب بالنسبة للروس في هذا الوقت أن يحضروا أي حدث من أجل الانتخابات الرئاسية التي ستجري قريباً جداً يوم الأحد المقبل 18 مارس 2018 أى بعد خمسة أيام إعتبارا من اليوم.
وحيث أنني كنت منسق النقاش بناءا على رغبة الدكتور/ نورهان، فقد عبرت عن بالغ تقديري لكلية العلوم السياسية الممثلة في د. سلمان ود. نورهان لموافقتهما على عقد هذه المحاكاة الفريدة، ووعدت الحضور بالتعاون أكثر وأكثر لتقديم نماذج مختلفة لتناول المناطق الأخرى من العالم التي لم تكن فى نطاق مصالحنا من قبل، ولكن في الوقت الحالي من المهم دراستها وإلقاء الضوء عليها عن كثب.
وقدمت نفسي كرئيس لمركز آسيا للدراسات والترجمة وهذا هو مشروعي الثالث الذي أقوم به بعد مشروعين سابقين قمت بهما مع الجهات الروسية بما في ذلك “زيارة مدرسة روس أتوم الرسمية لمدارس الإسكندرية” والمحاضرة التي قدمتها قبل شهرين في المركز الروسي للعلوم والثقافة تحت عنوان “روسيا والشرق الأوسط” وقبل المؤتمر الذي عقده “نادي فالداي” في روسيا قبل شهر واحد من الآن والذى حمل نفس العنوان.
إحتوت المناظرة على 5 منافسين/مرشحين فقط “السيد الرئيس/ بوتين كمرشح مستقل – السيد/ فلاديمير جيرينوفسكي ممثلا للحزب الديمقراطي الليبرالي – السيد/ جريجوري يافلينسكي ممثل حزب يابلوكو – السيد بافل جرودينين ممثل الحزب الشيوعي – والسيدة الوحيدة كسينيا سوبتشاك ممثلة حزب المبادرة المدنية “- ولسوء الحظ لم يكن هناك ممثلين للسيد/ بوريس تيتوف، و كذلك المنافس الشاب السيد/ مكسيم سورايكن لأنهم من أصدقائي.
لا بد من الاعتراف بأنني قد إقتبست آلية إدارة المناظرة لتصبح حقيقية بما فيه الكفاية من الممثل الكبير السيد/ محمد صبحي، لأنني طلبت أولا من المنافسين تقديم أنفسهم كل على حدى بحد أقصى 5 دقائق، ثم فتح النقاش من خلال طرح سؤال حول بعض القضايا الروسية أو تسليط الضوء على قضية روسية خاصة وأي من المنافسين يمكنه التحدث بشكل مباشر، وكذلك للآخرين الحق فى مقاطعته في حال كان لديهم المزيد من الإضافة أو النقد له / لها، وذلك حتى نشعر أننا نعيش مناظرة حقيقة، حيث يصبح كل واحد من المنافسين قادرا على إقناع المنافسين الآخرين وكذلك الجمهور.
وقد تعاملنا في الغالب مع القضايا المتعلقة بالشؤون الخارجية الروسية وتأثيرها على العلاقات الدولية الروسية وكذلك على الاقتصاد الروسي، وبعض قضايا خاصة بتناقضات المرشحين أنفسهم خصوصا “جيرينوفسكي، جرودينين وسوبتشاك”، وقد أدت كل الشخصيات المرشحة أدوارها بشكل مثالي، بحيث أنه في بعض اللحظات لم نتمكن من التفريق هل هم طلاب أو مرشحين حقيقيين، فقد جعلوا اللعبة حقيقية بما فيه الكفاية.
أيضا، معظمهم كانوا مضحكين وبعضهم خلق بعض المواقف والكلمات الهزلية وخاصة جيرينوفسكى ويافلينسكي، وأحيانا كانوا يهاجمون بعضهم البعض، ولكن معظم الهجمات وجهت إلى “بوتين”، الذي كان هادئا بما فيه الكفاية ومقنعاً في إجاباته، ولا يمكننا القول أن جرودينين وسوبتشاك كانا أقل تحدثًا من الثلاثة الآخرين، لأنهم قاموا بالفعل بجهد جيد في أبحاثهم للعمل ولعب مثل هذه الشخصيات المعقدة.
كانت الأسئلة صعبة وتعاطت مع حلف الناتو، والولايات المتحدة الأمريكية، والاتحاد الأوروبي، وآسيا، والصين، ومصر، وبريكس، وأفريقيا، ولكن كان المرشحين جيدون ومهنيون فى الإجابة وفى إقناع الجمهور بقدر استطاعتهم وكانوا مقاتلين أقوياء.
ونجد أن أهمية وهدف هذه المناظرة وفقا لمفهومنا هو جذب الطلاب للتركيز على مجالات ومناطق مختلفة جديدة وذات أهمية في العالم كما يعلم معظمنا الآن أن القوة ستعود إلى الشرق مرة أخرى، وأيضاً لتحسين وتطوير مهارات التقديم والتنظيم والتفاوض للمشاركين التي ستمكنهم من تطبيق مثل هذه المهارات في حياتهم المهنية المستقبلية أو في الحياة الحقيقية، بالإضافة إلى تحفيز زملائهم للمشاركة في مناقشات أو نماذج مماثلة، وأخيرًا فإننا نوجه رسالة إلى”روسيا، والحكومة الروسية، والأصدقاء الروس” مفادها أننا ندرك أحداثكم وقضاياكم الحالية تلك المسألة التي تجعلنا نفهم بعضنا البعض بشكل أفضل.
أخيراً وليس آخراً ، أود أن أتوجه بالشكر إلى جميع الأشخاص الذين شاركونا نجاح هذا الحدث ، وأعدكم بتكرار هذه الأحداث الرائعة في وقت قريب جداً مع نقاش أصلي جديد.
خالص حبي واحترامي،،،،
أحمد مصطفى
رئيس مركز آسيا للدراسات والترجمة
عضو كودسريا ومجموعة رؤية استراتيجية – روسيا والعالم الإسلامى

Ahmed Moustafa: Russian Presidential Election Debate in Egypt!!!

The dream became reality, after some calls I made with my friends Mr. Alik Tevanyan; the General Manager of the Russian Center for Science and Culture in Egypt; as well as Dr. Nourhan ElSheikh; a professor in International Relations at the Faculty of Political Science at Cairo University; in less than two weeks, they had approved my smart proposal concerning holding the first ever simulation in Arab and Islamic world about the Russian Presidential Election Debate in Egypt.

Thus on Sunday dated 11/03/2018 at 11:30 am the #Russian_Presidential_Election_Debate has been made at Saweris hall at the faculty of #Political_Science in #Cairo_University after the facilitation of Dr. Mohamed Salman, the dean deputy for society affairs, and one of the top professors at the same faculty, not only that we enjoyed his presence on the panel between the presidential rivals and also he gave a short precious discourse about the topic, as well as he expressed his admiration to both of this unique trial and the body language of the current Russian president Mr. Vladimir Putin, further he added that the faculty is always open to such unique models or simulation that shed the light of good and unprecedented trials in that respect.
Of course both of Dr. Salman and Dr. Nourhan represent the spirit of youth as we are altogether in the same age category, and really we integrated each other in this amazing experience and it was really successful.

But what really aroused our admiration is the presence of Dr. Olga Lukhmanthe professor of the Russian language at the faculty of humanities with some of her distinguished students to follow closely this valiant experience and to evaluate the nominees, as well as some of the representatives of the #Russian_Center_for_Science_and_Culture, as we already aware that it is difficult for Russians in this time being to attend any event for the Presidential elections that taking place very soon on Sunday 18/03/2018 after five days as of today.

Whereas I was the moderator of the debate based on the desire of Dr. Nourhan, I have expressed my deep tributes to the faculty of political science represented in Dr. Salman and Dr. Nourhan for adopting such unique simulation, and I promised the audience to cooperate more and more to present different models and simulations for the other parts of the world that was not under our interest before, but currently it is important to study it and shed the light on it closely.

I presented myself as the director of #Asia_Center_for_Studies_and_Translation and that is my third project I carry out after two prior project I made with Russian entities including “#Rosatom School Official Visit to the Schools of Alexandria” and the lecture I had presented 2 months before at the Russian Center for Science and Culture under the title of “#Russia_and_Middle_East” before the conference that held by #Valdai_Club in Russia one month ago bearing the same title.

The debate included only 5 rivals/candidates “Mr. President #Putin as an independent candidate – Mr. Vladimir #Zhirinovsky rep of Liberal Democratic party – Mr. Grigory #Yavlinsky rep of Yabloko party – Mr. Pavel #Grudinin rep of the Communist Party – and the only lady Mrs. Ksenia #Sobchak rep of Civic Initiative party” – Unfortunately there were no reps of Mr. Boris #Titovand the young rival Mr. Maxim #Suraykin as they are my friends.

I have to admit that I have quoted the mechanism of moderating the debate to be real enough from our distinguished actor Mr. Mohamed Sobhi, because I requested firstly from all the rivals to present themselves 5 minutes per each maximally, then to open the debate by asking question about some Russian issues or highlighting special Russian case and any of the rivals can speak directly, and also the others may interrupt him/her in case they have more adding or criticism to him/her, so that we feel that there is a real debate, when each one has a great chance to convince the other rivals as well as the audience.

We tackled mostly cases belongs to Russian foreign affairs and its impact on the international relations of Russia as well as the Russian economy, and some issues of the contradictions of the candidates themselves “Zhirinovsky, Grudinin and Sobchak”, all the candidates personalized their roles perfectly so that in some moments we could not differentiate that they are students or real candidates, they made it real enough.

Also, most of them were funny and some of them made some comic situations and wordings specially Zhirinovsky and Yavlinsky, and sometimes they attacked each other, but most of the attacks addressed to Putin, who was calm enough and persuasive in his answers, cannot say that Sobchak and Grudinin were less talking than the other three, because they already made a good effort in their research to act and play such complicated figures.

The questions were difficult and dealt with #NATO#USA#EU#Asia#China#Egypt#BRICS and #Africa, but the nominees were really good and professional to answer and to convince the audience as much as they can, they were really strong fighters.

The importance and the objective of this debate according to our concept is to attract the students to focus on different and new areas and regions of interest in the world as most of us know now that the power will return to east again, also to refine and develop presentation, organization and negotiation skills of the participants that will enable them to apply such skills in their future careers or in real life, as well as to stimulate their colleagues to participate in similar debates or models, and finally we address a message to “Russia, Russian government and Russian friends” provides that we are aware of your current events and issues the matter that makes us understand each other better.

Last but not least, I wish to address my thanks to all the people who shared us the success of this event, and I promise you to repeat such remarkable events very soon with a new original debate.

With love and respect,

Mr. Ahmed Moustafa
Director of Asia Center for Studies and Translation
Member of CODESRIA and Group of Strategic Vision – Russia and Islamic World

Egyptian Israeli Gas Deal

 

LNG 1

LNG

أولا، يجب أن نعرف أن لدينا انخفاضا كبيرا في #الغاز_الطبيعي المسال منذ حزيران / يونيه 2017 يساوي 40٪ من احتياجاتنا اليومية بعد هذه #الأزمة السخيفة والمقاطعة مع #قطر والتى كانت وسائل الإعلام السيئة جزءا منها، وكأن قطر هي الدولة الوحيدة التي تدعم #الإخوان، وليس #السعودية أو #الإمارات أو #أمريكاأو #الاتحاد_الأوروبي كما هو معلوم للجميع.

ثانيا، ووفقا لآخر #صفقة_غاز بين #شركة_خاصة_مصرية #دولفيناس ومنتفعى بئري #ثمار و #ليفياثانالإسرائيليين أعلنت قبل يومين أثارت الكثير من #اللغط في الشارع المصري والعربي بين “معارض ومؤيد”، لأنه يبدو أن #مصر لن تستورد الغاز من #إسرائيل كما صور من بعض #القنوات_الإعلامية_الإسرائيليةالتى بالغت في القصة، ووجهت إلى مصر إتهاما بأنه شكلا من أشكال #التطبيع_مع_إسرائيل.

ثالثا، المسألة هي #عملية_اقتصادية من شأنها أن تعود بالنفع على مصر كثيرا، حيث أن مصر هي الدولة الوحيدة في #شرق_المتوسط التي تمتلك #بنية_تحتية_لتسييل_الغاز، ليس فقط أنها ستجعل مصر واحدة من أهم محاور تجارة الغاز الطبيعي المسال في المنطقة، ولن تقوم مصر بتسييل ما يسمى بـ “الغاز الإسرائيلي” فحسب، الذى هو في الواقع الغاز المصري والفلسطيني، بل ستعمل على تسييل المصادر الواعدة الأخرى للغاز بما في ذلك #لبنان و #قبرص و #اليونان و #سوريا في المستقبل، حيث أن المصالح الاقتصادية المتبادلة كبيرة من هذه الصفقة.

رابعا، علما بأن مصر توقفت عن تصدير الغاز الطبيعي المسال إلى إسرائيل في عام 2010 وفقا لقرار المحكمة الإدارية العليا في هذا الصدد، ووفقا للهجمات التي وقعت على خط الغاز الطبيعي المسال بداية من 2011.

خامسا، كما يبدو أن هناك نوعا من #الترتيبات بعد هذه الصفقة لصالح إخواننا الفلسطينيين بشأن زيادة أوقات#فتح_ممرات_رفح، ولكن السؤال الوحيد الذي أتناوله هنا هو أن هناك بعض #المزايا_المالية تذهب إلى#السلطة_الفلسطينية وكذلك إخواننا في #غزة_المحاصرة و #الضفة_الغربية؟ وإذا لم يكن كذلك، ينبغي مناقشتها، لأننا لا ننسى حقوق إخواننا الفلسطينيين وأن #القدس_عربية.

أحمد مصطفى: رئيس معهد آسيا للدراسات والترجمة
وعضو المجلس الإفریقى لدراسات بحوث التنمیة (كودسريا) – ومبادرة رؤية استراتيجية – روسيا والعالم الإسلامى

 

Ahmed Moustafa: #Gas_Deal with #Israel

First, we should know we have a big drop of #LNG since last June 2017 equals 40% of our daily needs after this silly #crisis and #boycott with #Qatar by wish our #bad_media was a part of it, as if Qatar is the only country that supported the #Brotherhood, not #KSA or #UAE or #USA or #EU.

Second, according to the latest gas deal between “an Egyptian private company #Dolphinus and the beneficiaries of #Thamar and #Liviathan gas wells that declared a couple of days before, which aroused a lot of debates in both of Egyptian and Arabian street between “Against and With”, it seems that #Egypt will never import the gas from Israel as some #Israeli_media_channels exaggerated the story and accused Egypt that it is a kind of #normalization_with_Israel.

Third, the matter is an economic process that will benefit Egypt a lot, as Egypt is the only country in the #Eastern_Mediterranean that having #gas_liquidizing_infrastructure, not only that it will make Egypt one of the most important #LNG_Hubs in the region, as well as Egypt will not only liquidize the so-called Israeli gas, but in fact it is Egyptian and Palestinian gas, but also will liquidize the other promising sources of gas including #Lebanon and #Cyprus and #Greece and #Syria in the future, thus there will be a very big mutual #economic_interests from this deal.

Fourth, bearing in mind that Egypt stopped exporting LNG to Israel in 2010 as per the #Higher_Administrative_Court decision in this regard, and according to the attacks that occurred to the LNG line in Sinai by terrorists as of 2011.

Fifth, also it seems that there is some sort of #arrangements after this deal to the favor of our #Palestinian_brothers concerning increasing the times of opening #Rafah_Crossings, but the only question that I am tackling here, will there some #financial_benefits go to the #Palestinian_Authority as well as our brothers in #Besieged_Gaza and #West_Bank? And if not, it should be discussed, because we have not to forget the rights of our Palestinian brothers and that #Jerusalem_is_Arab.

Ahmed Moustafa
Director of Asia Center for Studies and Translation
Member of CODESRIA and Group of Strategic Vision Russia and Islamic World

أحمد مصطفى: استراتيجية متكاملة ضد الإرهاب

أحمد مصطفى: خطة متواضعة لـ #الحرب_على_الإرهاب

الحمد لله، لا منتظرون #أكاذيب بعض المشاركين فى #مؤتمر_ميونخ_للأمن وخصوصا #مندوبي_الناتو و#جون_كيرى و #نتنياهو وآخرين من المنافقين والكذابين، ولا مقلدون للآخرين من #الأكاديميين الذين لا يعيشون على #أرض_الواقع ولا يبسطوا المعلومة – بالفعل سعدت بهذا اللقاء من ترتيب الأستاذة #إنجى_الخشنوالجميل انه على #التلفزيون_الرسمي_المصرى وأشكر الدكتور #شريف_جاد مدير الأنشطة الثقافية فى#المركز_الروسي على ترشيحى لهذا اللقاء

USA in a Chaotic Status

Daryl Cagle / darylcagle.com

Sean Delonas / Cagle Cartoons

Jos Collignon / caglecartoons.com

Tom Janssen / The Netherlands

Osmani Simanca / A Tarde, Brazil

Tomahawk stilts

Lisa Benson cartoon

Michael Ramirez / Weekly Standard

Ahmed Moustafa: USA in a Chaotic Status
أحمد مصطفى: أمريكا فى حالة فوضوية

As we follow #USA does not know exactly what it wants, as we said several times before most of the US think tanks not giving the #US_Administrationthe real situation of the regions where they are serving, as well as this administration is the weakest ever throughout their contemporary history.

كما نتابع فإن الولايات المتحدة الأمريكية لا تعرف بالضبط ما تريد، وكما قلنا عدة مرات من قبل أن معظم مراكز الفكر الأمريكية لا تعطي الإدارة الأمريكية الوضع الحقيقي للمناطق التي تعمل بها، فضلا عن ان هذه الإدارة هي الأضعف من أي وقت مضى في مستوى تاريخ أمريكا المعاصر.

US plays the game of death in #Syria, it is a suicide game to back terrorists evidently like Free Army or #AlNusra as well as to back #Syria_Democratic_Troops against their #NATO ally #Erdogan, how can we explain that !!!

حيث تلعب الولايات المتحدة لعبة الموت وهى لعبة انتحارية لدعم الإرهابيين بشكل ظاهر مثل إرهابيي الجيش الحر أو النصرة، وكذلك دعم قوات سوريا الديموقراطية مقابل حليفهم فى الناتو أردوغان – فكيف لنا أن نفسر ذلك!!

Russia really imposed its stance in Syria, because Syrian issue for it is a matter if Life or death, especially after the success of #Sochi_Syrian_National_Dialogue, as against the US institutions and administration started again to put hurdles in the way of peace process, as of imposing sanctions on more of Russian politicians and VIPs, the matter that made president #Putin said “pitches bark and convoy is going on”.

لقد فرضت روسيا موقفها في سوريا، لأن القضية السورية هي مسألة حياة أو موت بالنسبة لها ، خاصة بعد نجاح حوار سوتشي الوطني السوري، بالمقابل قامت المؤسسات الأمريكية والإدارة الأمريكية مرة أخرى في وضع عقبات في طريق عملية السلام، من خلال فرض عقوبات على عدد أكبر من السياسيين وكبار الشخصيات الروس، تلك المسألة التي جعلت الرئيس بوتين يقول ” الكلاب تنبح والقافلة تسير”.

USA resorts one time again to #EU for pressures on #Russia, as usual and using its dear follower allies especially “#Britain and #France” as tools for its diabolic random game, so that USA via NATO is desirous to increase the member states of EU to include some new countries in Balkan never occurred to anyone mind e.g. “#Albania#Bosnia#Serbia#Ukraine etc.” when EU recently refused the Turkish request for membership.

فتلجأ الولايات المتحدة الأمريكية مرة أخرى إلى الاتحاد الأوروبي للضغط على روسيا، كالمعتاد واستخدام حلفائها التابعين العزيزين خصوصا “بريطانيا وفرنسا” كأدوات للعبتها العشوائية الشيطانية، لدرجة أنها ترغب عبر الناتو في زيادة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لتشمل بعض البلدان الجديدة في البلقان لم تخطر على بال شخص عاقل على سبيل المثال “ألبانيا، البوسنة، صربيا، أوكرانيا …..” فى حين رفض الاتحاد الأوروبي مؤخرا طلب تركيا للعضوية فيه.

USA felt that Russia and #Iran approached Turkey its ally in NATO so that Turkey is no longer the best USA ally as before, as Russia and Iran are closer even in civilization and history to Turkey, and one of the Russian foreign policy’s priorities this year to keep a closer and better relation with Turkey, also #Astana_talks were witnessing better understanding from Turkey towards Russia and Iran. Further there is a retrieval of the Golden Square Proposal one more time “#China – Iran – Russia – Turkey” away from US$ and EURO, the matter that made US foreign policies more crazy and chaotic.

شعرت الولايات المتحدة الأمريكية بأن روسيا وإيران اقتربتا من تركيا حليفتها في حلف الناتو، لدرجة أنه تركيا لم تعد أفضل حليف للولايات المتحدة كما كان من قبل، لأن روسيا وإيران أقرب حتى في الحضارة والتاريخ إلى تركيا، وأيضا كون أحد أولويات السياسة الخارجية الروسية هذا العام هى علاقة أوثق وأفضل مع تركيا، كما شهدت محادثات أستانا تفهما أفضل من تركيا تجاه كل من روسيا وإيران، وعلاوة على ذلك هناك استرجاع اقتراح المربع الذهبي مرة أخرى “الصين – إيران – روسيا – تركيا” بعيدا عن الدولار واليورو، الأمر الذي جعل السياسات الخارجية الأمريكية أكثر جنونا وفوضوية من ذى قبل.

USA has a very bad economic situation domestically or abroad; inside USA the financial crisis has not enabled them, only couple of days before to pay the dues of government institutions for lack of adequate budget, which led to a partial closure in the US government institutions, whereas the payment occurred after the approval of #Congress on the allocations; because in order to add more states to EU and NATO, they have to pay extra US$ billions to the new NATO and EU countries mentioned here-above, whereas USA used to get cash money from #GCC states, but at this moment with the low rates of oil made a big deficit in GCC as well as Trump already has acquired about US$ 150 Billion from #KSA and some from #UAE and expected to collect “US$ One Trillion” from GCC, however #Qatar has not submitted yet to USA pressures in this regard.

فلدى الولايات المتحدة الأمريكية وضع اقتصادي سيئ للغاية محليا أو في الخارج، ففى الداخل أزمة مالية لم تمكنهم إلا منذ عدة أيام من دفع مستحقات المؤسسات الحكومية لعدم وجود ميزانية كافية الأمر الذى أدى إلى اغلاق جزئى فى المؤسسات الحكومية الأمريكية بعد إقرار الكونجرس على هذه المخصصات، لأنه من أجل إضافة المزيد من الدول إلى الاتحاد الأوروبي والناتو، فعليهم دفع المزيد من مليارات الدولارات إلى دول الناتو والاتحاد الأوروبي الجديدة المذكورة هنا أعلاه، وحيث تتحصل الولايات المتحدة الأمريكية على سيولة مالية من دول مجلس التعاون الخليجي، ولكن في هذه اللحظة مع انخفاض أسعار النفط جعلت هناك عجزا كبيرا في دول مجلس التعاون الخليجي، وكذلك بعد حصول ترامب بالفعل على حوالي 150 مليار دولار من المملكة العربية السعودية وبعض من الإمارات العربية المتحدة، وكان من المتوقع أن يجمع “تريليون دولار أمريكي” من دول مجلس التعاون الخليجي، إلا أن قطر لم تزعن لضغوط الولايات المتحدة الأمريكية فى هذا الصدد.

GCC states I mean “KSA and UAE” are now suffering from the insolvency for such amounts or royalties paid to USA and to USA bases in their region, as well as being involved in supporting terrorist groups to date according to what we see in Syria and supporting illegal regime in #Yemen belongs to #Brotherhood “#Hadi_Regime“, all such random acts of them makes their economies on brink.

وحيث تعانى دول مجلس التعاون الخليجي أعني “المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة” الآن من الإعسار المالى بسبب هذه المبالغ أو الإتاوات المدفوعة إلى الولايات المتحدة الأمريكية وإلى قواعد الولايات المتحدة الأمريكية في منطقتهم، وكذلك المشاركة في دعم الجماعات الإرهابية حتى الآن وفقا لما نراه في سوريا، ودعم نظام غير قانوني في اليمن ينتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين “نظام هادي”، فكل هذه الأعمال العشوائية تجعل اقتصاداتها على حافة الهاوية.

Not only that but also, Bosnia and Albania are Muslim states and involved before in the matter of #supporting_terrorism and fanatic group as they were transit from to Europe for terrorists, also Serbia, Ukraine and the others cannot achieve economically only a deficit of 2% in its budget as a main requirement for access to EU economic zone, but they are suffering from both of higher rates of unemployment and poverty in Europe, thus the question here, how could the Western European citizens bear more taxation duties to cover the bigger deficit in #Balkan and Eastern Europe poor countries?

ليس هذا فحسب، بل أيضا البوسنة وألبانيا دولتان مسلمتان وشاركتا من قبل في دعم الإرهاب والجماعة المتعصبة لأنها كانت محطات عبور الإرهابيين من وإلى أوروبا، كما أن صربيا وأوكرانيا والآخرين لا يستطيعون تحقيق عجز اقتصادي بنسبة 2٪ فقط في ميزانيتها كشرط أساسي للدخول إلى المنطقة الاقتصادية للاتحاد الأوروبي، إلا أنها تعاني من إرتفاع معدلات البطالة والفقر في أوروبا، وبالتالي السؤال هنا، كيف يمكن للمواطنين الأوروبيين الغربيين تحمل المزيد من الرسوم الضريبية لتغطية العجز الأكبر في البلقان وأوروبا الشرقية البلدان الفقيرة؟

USA is afraid that another EU member states exit the EU another time like “#Brexit”, maybe it was the real reason behind this increase of EU and NATO member states, as USA is considering that EU remains its commercial and economic backyard according to Trade Transatlantic Agreements despite EU economic relations with China and Russia is greater at least 10 times more than USA, for the Russian LNG and wheat exports to EU, as well as Sino liquidity and partnerships and businesses.

تخشى الولايات المتحدة من مغادرة دول أخرى للاتحاد الأوروبي مرة أخرى كما فعلت بريطانيا، وهذا هو السبب الحقيقى وراء إقتراح زيادة عضوية الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلنطى، حيث لا تزال الولايات المتحدة تعتقد أن الإتحاد الأوروبي هو فناؤها الخلفى التجارى والإقتصادى بموجب إتفاقيات التجارة العابرة للأطلنطى، على الرغم من أن العلاقات الإقتصادية الروسية الصينية مع أوروبا أكبر بعشرات المرات عن علاقاتها بالولايات المتحدة، وذلك للغاز المسال والقمح الروسي الذى يصدر للاتحاد الأوروبي، وكذلك السيولة النقدية والشراكات والأعمال التجارية المقدمة لأوروبا من الجانب الصينى.

USA has not satisfied with only political and economic dispute towards Russia, however it extended its unjustified dispute to reach athletic field as of #Rio_Olympiads as well as #PeongChang_Winter_Olympics by pushing the International Athletic Tribunal as well as #International_Olympic_Committee not to authorize #Russian_athletes who were rehabilitated by the athletic tribunal that they were not taking doping to attend the current Winter Games, despite we warned several times before that #culture and #sports should not be an international field of dispute.

لم ترض الولايات المتحدة الأمريكية عن النزاع سياسي والاقتصادي فقط تجاه روسيا، إلا أنها عمدت إلى توسيع نطاق نزاعها غير المبرر للوصول إلى المجال الرياضي إعتبارا من أوليمبياد ريو البرازيلية، وكذلك أوليمبياد بيونغ تشانغ الكورية الجنوبية دورة الالعاب الاولمبية الشتوية من خلال الضغط على المحكمة الرياضية الدولية وكذلك اللجنة الاولمبية الدولية بعدم التصريح للرياضيين الروس، الذين برأتهم المحكمة الرياضية من تناول المنشطات، لحضور دورة الألعاب الشتوية الحالية فى كوريا الجنوبية، على الرغم من تحذيرنا عدة مرات سابقة بعدم إدخال “الثقافة والرياضة” فى النزاعات الدولية.

America is also trying to refer its failed battles to Africa and Asia for some objectives just to undermine all strategic objectives of China, Russia and Iran in #Africa and Asia, so we found terrorists in Sinai bombing a mosque for the first time leaked by both of Israel and Turkey to undermine stability there, those terrorists who run away from Syria and Iraq, and this is why the #Egyptian_Armed_Forces are carrying out a big mission there in Sinai lest to let such fanatics move to whether Libya to be used against Egypt in the future or to some African countries that embracing big business for China, Iran and Russia under the argument of #Antiterrorism War the matter that that stated clearly in the #US_Foreign_Policy this year by US president #Trump.

وتحاول أمريكا أيضا إحالة معاركها الفاشلة إلى أفريقيا وآسيا لتحقيق بعض الأهداف فقط لتقويض جميع الأهداف الاستراتيجية للصين وروسيا وإيران في أفريقيا وآسيا، لذلك وجدنا الإرهابيين يفجرون مسجد فى سيناء لأول مرة، حيث سربوا من قبل كل من إسرائيل وتركيا لتقويض الاستقرار هناك، هؤلاء الإرهابيين الذين يهربون من سوريا والعراق، وهذا هو السبب في أن القوات المسلحة المصرية تقوم بمهمة كبيرة هناك في سيناء خشية السماح لمثل هؤلاء المتعصبين التحرك سواء إلى ليبيا؛ لاستخدامها ضد مصر في المستقبل؛ أو لبعض الدول الأفريقية التي تحتضن الأعمال التجارية الكبرى للصين وإيران وروسيا تحت حجة الحرب ضد الإرهاب، وهي المسألة التي ذكرت بوضوح في السياسة الخارجية الأمريكية هذا العام من قبل الرئيس الأمريكي ترامب.

Therefore, if we make a quick analysis for the American foreign policy, it is chaotic and the worst throughout its contemporary political history, and if they sustain in this regard a big collapse will occur to it very soon, not only that we are afraid that a big revolution will take place if internal social policies moving in the same wrong way.

وعليه، فإذا قمنا بتحليل سريع للسياسة الخرجية الأمريكية، فإنها متخبطة وفى أسوأ حالاتها على مدار التاريخ السياسي المعاصر لهاـ ولو استمرت امريكا على نفس النهج سيحدث لها تصدع كبير فى أسرع وقت، وليس هذا فحسب فإننا نخاف أن ثورة كبيرة قد تعصف بها إذا استمرت بنفس سياساتها الإجتماعية الداخلية على نفس النهج.

Ahmed Moustafa
Director of Asia Center for Studies and Translation
Member of CODESRIA and Group of Strategic Vision Russia and Islamic World

أحمد مصطفى: رئيس معهد آسيا للدراسات والترجمة
وعضو المجلس الإفریقى لدراسات بحوث التنمیة (كودسريا) – ومبادرة رؤية استراتيجية – روسيا والعالم الإسلامى

Cairo International Book Fair 49th Session

BF8

Algeria Pavion

Algeria Pavion 2

Algeria Pavion 5

Algeria Pavion 3

Sayed Hegab

Abdelrahman Sharkawi

Galal Sharkawi

Kuwait

Iraq

Palestine

Rus Pavion 2

Sino Pavion

Sino Books 2

Sino Books.jpg

Sino Books 3

Tunisia

BF

BF2

BF3

BF4

BF5.jpg

BF6

Azhar Pavion

Cairo International Book Fair 49th Session

معرض القاهرة الدولي للكتاب الدورة التاسعة والأربعين

 

Really we took the chance of our existence in Cairo, where I was recording a special and strong program for the Egyptian Radio, to visit for my first time Cairo International Book Fair in its 49th Session that will be ended by the middle of this February 2018.

لقد استغللنا حقا وجودنا في القاهرة، حيث كنت أسجل برنامجا خاصا وقويا للإذاعة المصرية، وذلك بالقيام بزيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته التاسعة والأربعين ولأول مرة تلك الدورة التي ستنتهي بحلول منتصف فبراير 2018 .

This book fair session is really remarkable as the honorary guest was #Algeria, Algeria is considered as a resistant/reluctant country, and we met with the head of the Algerian pavilion and his assistant Mr. Yehiaoui Kamal and Mr. Yahiaoui Faisal respectively and we expressed them our deep tributes and we should have greater cooperation with Algeria in all levels and we have a dream that one day the borders and visas between the Arab states to be cancelled to visit freely all the Arab states and recognize them more.

وتعتبر هذه الدورة لمعرض الكتاب رائعة جدا حيث أن ضيف الشرف لهذه السنة هو #الجزائر، وتعتبر الجزائر دولة مقاومة، والتقينا برئيس الجناح الجزائري ومساعده السيد يحياوي كمال والسيد/ يحياوي فيصل على الترتيب، وقد عبرنا عن تحياتنا العميقة للجزائر وشعبها وعلينا أن نتعاون بشكل أكبر مع الجزائر على جميع المستويات، ولدينا حلم بأنه فى يوم ما سيتم إلغاء الحدود والتأشيرات بين الدول العربية لزيارة جميع الدول العربية بحرية والتعرف عليها بشكل أكثر من ذلك.

Also, there is a unique commemoration for two Egyptian special deceased thinkers and artists including (the famous author #Abdulrahman_Alsharkaoui, as well as the poet #Sayed_Hegab) we were very lucky to attend the last part of a session about the famous author Abdulrahman Alsharkaoui which was presided by the famous theater director Mr. #Galal_Alsharkaoui, who discussed the matter of censorship and AlAzhar concerning their opposition to present some texts of Abdulrahman Alsharkaoui whether on theater or TV especially “Allah’s Revenge – #Al_Hussein as Rebel/AlHussein as Martyr”.

كما أن هناك إحتفالا فريدا لمفكرين وفنانين مصريين متوفين من بينهم (الكاتب الشهير “#عبد_الرحمن_الشرقاوي” والشاعر “#سيد_حجاب“) وكنا محظوظين جدا لحضور الجزء الأخير من جلسة عن الكاتب الشهير عبد الرحمن الشرقاوي والتى اديرت من قبل المخرج الشهير #جلال_الشرقاوي، الذي ناقش مسألة الرقابة والازهر فيما يتعلق بمعارضة تقديم بعض نصوص عبد الرحمن الشرقاوي سواء على المسرح أو التلفزيون خاصة نصه “#ثأر_الله – #الحسين_ثائراً / #الحسين_شهيداً“.

AlAzhar Administration assumed it will make sectarian problems, despite the novel describing the reality concerning Al-Khilafa, when Moaweiah the Caliph had undermined the rules of Al-Khilafa and instead of “Shoura/Democracy” he had established the principle of (#Khilafa_Inheritance) to his son Yazid our political crisis to date, you can imagine how much the debates were strong and thoughtful in such fruitful session.

وقد إحتجت إدارة الأزهر أن النص سيثير مشاكل طائفية، على الرغم من أن الرواية تصف الواقع المتعلق بالخلافة، عندما قوض الخليفة معاوية قواعد الخلافة، وبدلا من “الشورى/الديمقراطية” فقد وضع مبدأ (#توريث_الخلافة) إلى ابنه يزيد السبب فى ازمتنا السياسية الى يومنا هذا، ويمكنكم أن تتخيلوا كم كانت المناقشات قوية ومدروسة في هذه الجلسة المثمرة.

Then we have roamed throughout the book fair and captured several pictures from the different pavilions of the book fair, as we found several countries’ pavilions we do like and respect for their situations including “#Kuwait; whereas we appreciated its representative concerning the situation of Kuwait in Arab Arab settlement and of course the situation of the parliamentary member #Marzouq_AlGhanim against #Israel and its support to #Palestinian_case#Oman#Tunisia#Iraq#Palestine and #Russia“.

ثم تجولنا في جميع أنحاء معرض الكتاب واخذنا عدة صور من أجنحة مختلفة من معرض الكتاب، كما وجدنا أجنحة عدة دول نحبها ونحترم مواقفها بما في ذلك “#الكويت، حيث أثنينا على ممثلها بشأن موقف الكويت في#المصالحة_العربية_العربية، وبالطبع موقف العضو البرلماني الكويتى #مرزوق_الغانم ضد #إسرائيلودعمه ل #القضية_الفلسطينية، وكذلك أجنحة #عمان و #تونس و #العراق و #فلسطين و #روسيا “.

As all of them were in the main complex, but we do not know why #Iran is absent in the book fair?! Despite they produce a lot of books each year and they have many thinkers and authors who write precious books, we really wish that #sports and #culture should be away from our political disagreement with them, if there are some unjustified disputes.

وكانت غالبية الاجنحة الدولية في المجمع الرئيسي، ولكننا لا نعرف لماذا تغيب #إيران عن معرض الكتاب؟! على الرغم من أنها تنتج الكثير من الكتب كل عام، ولديهم العديد من المفكرين والمؤلفين الذين يكتبون كتباً قيمة، ونتمنى حقا أن تصبح #الرياضة و #الثقافة بعيدة عن خلافاتنا السياسية، إذا كانت هناك بعض النزاعات غير المبررة فى وجهة نظرنا مع ايران.

The good thing that we found a special and a separate pavilion for the #Chinese_books and we captured some pictures showing the latest most selling books in China and we found that a lot of them is translated into Arabic which was a perfect work, as translation may play a very big role with our future allies #China and Russia and will make peoples understand each other better than before.

والشيء الجيد هو أننا وجدنا جناحا خاصا ومنفصلا للكتب الصينية وأخذنا بعض الصور التي تظهر أحدث الكتب والأكثر مبيعا في الصين، ووجدنا أن الكثير منها يترجم إلى اللغة العربية التي كانت بمثابة عمل رائع، حيث تلعب الترجمة دورا كبيرا جدا مع حلفائنا في المستقبل #الصين وروسيا، وسوف تجعل الشعوب تتفهم بعضهم البعض وأفضل من ذي قبل.

We really know that China, Russia and Iran will be, or they are really the best alternative for the West, not only for their strategic powers that can attack and destroy #USA, but for their power of thought and for their historical civilization. However we find both of #UK and USA are trying to mislead their peoples to gain or to impose more tax; as their real objective is the money, where #GCC their main financial supporter has no money anymore currently to cover their deficit in their budgets; on them by showing in their corrupt Zionist media that “Russia and China” as the main two only evils in the world according to what we heard recently by the British Minister of Defense. Further the latest Russian blacklisted officials in USA, as well as the statements of Trump by increasing more the production of nuclear weapons for deterring Russia and China, when USA administration is trying to prevent whether #North_Korea and Iran from having the same weapons for the same reasons, and disregard the big quantities of the nuclear weapons existed in the Zionist entity Israel, what a contradiction!!!

ونحن نعلم حقا أن الصين وروسيا وإيران ستكون، أو هي حقا أفضل بديل للغرب، ليس فقط لقوتهم الاستراتيجية التي يمكن أن تهاجم وتدمر #أمريكا، ولكن لقوتهم الفكرية وحضارتهم التاريخية والطويلة، كما أننا نجد كلا من #المملكة_المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية يحاولان تضليل شعوبهما لكسب أو لفرض مزيد من الضرائب. حيث أن الهدف الحقيقي هو المال الذي لم يعد فى مقدور دول مجلس التعاون الخليجي الداعم المالي الرئيسي لهما لتغطية العجز في ميزانياتها حاليا؛ وذلك من خلال استخدام وسائل إعلامهم الصهيونية الفاسدة من خلال اظهار “روسيا والصين” كفزاعتين او مصدري الشر بالعالم وفقا لما سمعناه مؤخرا من قبل وزير الدفاع البريطاني، إضافة إلى آخر المسؤولين الروس الموضوعين على القائمة السوداء فى الولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك تصريحات ترامب بزيادة زيادة إنتاج الأسلحة النووية لردع روسيا والصين، عندما تحاول إدارة الولايات المتحدة الأمريكية منع كوريا الشمالية وإيران من الحصول على نفس الأدوات لنفس الأسباب وهى الردع، وتجاهل كميات كبيرة من الأسلحة النووية الموجودة في الكيان الصهيوني إسرائيل، ما هذا تناقض !! !

But what we did not find some pavilion for #Syria, as far as we know Syria is full of thinkers, writers, poets and authors we wished to find some of them at least to show to the visitors of the book fair what happened exactly in Syria and conspiracy that occurred to it.

ولكن ما لم نجده هو جناحا لـ #سوريا، بقدر ما نعرف سوريا مليئة بالمفكرين والكتاب والشعراء والمؤلفين، وتمنينا أن نجد بعضهم على الأقل لكى يظهروا لزوار معرض الكتاب ما حدث بالضبط في سوريا والتآمر الذي وقع عليها.

But in fact the book fair is big enough and what surprised us that it was very crowded and there were many pavilions for tens of Egyptian publishers with their latest authored and published works exclusive for 2018.

ولكن في الواقع معرض الكتاب كبير بما فيه الكفاية وما فاجأنا أنه كان مزدحما جدا، وكان هناك العديد من الأجنحة لعشرات من الناشرين المصريين مع أحدث الأعمال المؤلفة ونشرها حصرياً لعام 2018.

Also the pavilion of #Al_Azhar was one of the best pavilions in the book fair, and we are taking this opportunity to address our deep tributes for the situation of Al-Azhar towards Jerusalem case and Palestine in general, as of the abstention of his beatitude Dr. #Ahmed_Eltayeb the Sheikh of Azhar to meet #Mike_Pence the US Vice-President, as well as the latest international conference of Jerusalem, which was really unprecedented and that corrected the vision towards the real enemies Israel and USA not Iran, not only that but also there was a big partition under the title of 2018 the year of Jerusalem to remind the peoples and visitors about our main compass and destination.

كما كان #جناح_الأزهر واحداً من أفضل الأجنحة في معرض الكتاب، ونحن نغتنم هذه الفرصة لنعرب عن تقديرنا العميق لموقف الأزهر تجاه قضية القدس وفلسطين بشكل عام، وكذلك عن إمتناع د. أحمد الطيب شيخ الأزهر لقاء مايك بينس نائب الرئيس الأمريكي، فضلا عن عقد آخر مؤتمر دولي للقدس والذي كان حقا امراً غير مسبوقاً، وتصحيح الرؤية نحو الأعداء الحقيقيين “إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية” وليس إيران، وليس هذا فقط بل أيضا كان هناك أحد الاقسام تحت عنوان “2018 عام القدس” لتذكير الشعوب والزوار عن بوصلتنا ومقصدنا الرئيسيين.

At the end of this amazing tour, we really enjoyed such visit and we recommend all the parents and the young generation to go and visit the book fair, because reading making us wiser, add value to us and will make us aware enough and seized with critical and creative thinking capability.

في نهاية هذه الجولة المذهلة، فإننا حقا استمتعنا بهذه الزيارة، ونوصي جميع الآباء والجيل الجديد بالذهاب وزيارة معرض الكتاب، لأن القراءة تجعلنا أكثر حكمة، وتضف قيمة لشخصيتا، وستجعلنا بوعى كاف وتجعل كل منا لديه القدرة على التفكير النقدى والإبداعي.

Ahmed Moustafa 
Director of Asia Center for Studies and Translation
Member of CODESRIA and Group of Strategic Vision Russia and Islamic World

أحمد مصطفى: رئيس معهد آسيا للدراسات والترجمة
وعضو المجلس الإفریقى لدراسات بحوث التنمیة (كودسريا) – ومبادرة رؤية استراتيجية – روسيا والعالم الإسلامى

 

فى ‫‏ذکری ثورة 25 ینایر السابعة‬؛ إلى ماذا وصلنا؟

Jan-25

فى البدایة أبارک لکل الأحرار فى العالم بعید ثورة 25 ینایر السادس وللدول المستقلة والمحترمة التى جرت فیها ثورات ونجحت وخصوصا فى دول وشعوب مثل ‫#‏الصین و‫#‏روسیا و ‫#‏إیران ودول ‫#‏أمریکا_اللاتینیة والتى لها تجارب ناجحة ترشدنا فى العبور للمستقبل …

والتى أخذت عقودا من الزمن حتى تنجح تجاربها الشریفة والمؤثرة فى العالم کله کون هذه الدول استقلت عن سیاسات الغرب، وخصوصا ‫#‏أمریکا وجعلت منهم قوى موازیة تؤخذ فى الحسبان عند أى قرار دولی.

نرید أن نعطى تعریف سریع للثورة من مفهومى، وهو تغییر جزرى یحدث داخل مجتمع ما تحل فیه القوى الثوریة من کافة الطوائف محل القوى القدیمة أو الرجعیة وإحداث ‫#‏إصلاح_للفساد السابق الذى کان موجود وقائم من خلال أهداف هذه الثورة (‫#‏عیش- ‫#‏حریة- ‫#‏عدالة_اجتماعیة(

هذا ما یجرنا لسؤالى أعلاه إلى ماذا وصلنا؟

لا یمکن إنکار أن الثورات بکل تأکید تأخذ وقتاً حتى تؤتى ثمارها ویتم إدراکها من الکافة والعامة من المواطنین على کافة مستویاتهم وطوائفهم، لأن لکل ثورة کفعل – لها رد فعل مضاد یتمثل فى مناصری النظام السابق والمستفیدین منه الذین یضادون ویقاومون الحدث والفعل الثورى، أو وجود تیار یسطو على الثورة ویحاول تقویدها لمصالح فى الداخل والخارج، وهذا حدث فى کل بلاد الثورات بما فیها مصر عام 1952 مع الضباط الأحرار وثورة 25 ینایر وحتى ثورة 30 یونیو، وإیران فى ثورتین ثورة قادها رئیس الوزراء مصدق ضد نظام الشاه فى عام 1953، والثورة الثانیة بقیادة المرشد الراحل السید آیة الله الخامینى فى عام 1979، وفى روسیا بعد انحلال الإتحاد السوفیتى عام 1991، وفى ‫#‏الیمن و ‫#‏تونس و#البحرين.

النقطة الثانیة هل الثوار والذین ما یمثلون غالبا جیل الشباب، وهو بطبیعته ثورى بالفعل لديهم الخبرة اللازمة وخصوصا فى الجانبین الإدارى القیادى السیاسى، والإقتصادى الإجتماعى، أم یحتاجون التأهیل المناسب للإمساک بدفة الأمور ومن یتحمل مسئولیة تأهیلهم

إذا رجعنا لأهداف الثورة المصریة (عیش، حریة، عدالة اجتماعیة) هل حققت من عدمه فهى تتلخص فى التالى:

بالنسبة للحریة – فحتى أیام کل من المخلوعین ‫#‏مبارک و ‫#‏مرسى کانت مصر لیست فقط على مستوى العالم العربى بل على مستوى العالم الإسلامى الأکثر حریة، من حیث حریة التعبیر وحریة الإعتقاد لأن مصر دولة طبیعتها مدنیة لتاریخ وحضارة مصر ولوجود شعب لدیه وعى کبیر تأثر بمفکرین ومثقفین مصریین وخصوصا فى عصر التنویر فى بدایة القرن العشرین وحتى بدایة حکم المخلوع مبارک عاشت التجربة الدیموقراطیة حتى فى بدایة القرن العشرین وقبلها فکان لدینا برلمان بنهایة القرن الـ19 وحیاة سیاسیة أبان حتى الإحتلال الإنجلیزى مع وجود حیاة مدنیة تامة وثقافیة من أوبرا لسینما لمسرح لجامعات لصالونات ثقافیة لمدراس وأکادیمیات فنون، وعلى الجانب الآخر یوجد الجانب الدینى فمصر بلد بوتقة للأدیان والأنبیاء، وبالتالى بمصر المساجد تعانق الکنائس ولا زالت موجودة معابد یهودیة.

فکان من الصعب على أى نظام سىء أو فاسد کنظامی مبارک و مرسی أن یغیرا‫#‏هویة_المصریین، الهویة التى تستوعب الجمیع دون أن تتأثر هى وشخصیة متسامحة وبالتالى یوجد إنتاج سینمائی یناقش کل الموضوعات بما فیها التابوهات والموضوعات المحظورة دون إخفاء رأسنا فى الرمال – کنا أول دولة فى الجنوب بأکمله لدیها تلیفزیون وثانى دولة بها عرض سینمائى بالعالم فى ‫#‏الإسکندریة مدینتى – ولكن بالرغم من أن لدينا حالیاً عدداً من المحطات الفضائیة لا یعد ولا یحصى بما فیها قنوات أجنبیة منها قنوات تختلف مع وجهة نظرنا، إلا انه اصبح هناك ردة من قبل غالبية الشباب والمثقفين على متابعة هذه الفضائيات لأنها للأسف فى بعض الأمور والقضايا الهامة لم يكن الإعلام موضوعي وحيادي وكان يمثل وجهة نظر سياسية معينة غير قابلة للنقاش، وما لاحظته هذا العام أن قلة قليلة هى التى ذكرت أو إحتفت بذكرى ثورة 25 يناير، ونسمع نبرة ما يسمى “ربيع عبري”، وهنا أتساءل من جعله عبري؟ وهل الشباب النقى، أم أصحاب المصالح إياهم حرباوات كل العصور وقوى دولية وإقليمية هى السبب فى كونه عبري حتى لا تستقل مصر بقرارها؟!

وهنا ألحظ ردة تحدث فى الإعلام المصرى، وبالتالى يلجأ المثقفون والجيل الجديد لمتابعة المواقع الالكترونية على الإنترنت لمعرفة ما لا يفصح عنه فى إعلامنا المصرى، حيث توجد أزمة ثقة حاليا بين الجماهير والإعلام، وبل وسمعنا من بعض نواب البرلمان إقتراحات غريبة عجيبة خاصة بغلق مواقع التواصل الإجتماعى الأمر الذى يثير سخرية الجميع، واعتقد على الرئيس السيسي وهو كما نرى بموجب معطيات الوقت الحالى الأقرب للفوز بالفترة الثانية أن يصون تلك الحريات كما وعدنا فى الفترة الأولى.

وأن يكون إعلامنا المصرى بوتقة لكافة التيارات فى المجتمع وألا يستغل لتصفية حسابات خارجية او للتطبيل لـ دول بعينها قريبة أو بعيدة لأن النتيجة تأتى علينا بالسلب، والخلاف السياسي يحل بالدبلوماسية الاحترافية وليس من خلال بذاءة لسان بعض المحسوبين على الإعلام، حتى لا نعمم، عدا مع الكيان الصهيونى والولايات المتحدة أصل الشر بالعالم.

يرجى العلم  أن دستور 1971 الذى وضع أبان عهد الرئیس السادات کان یکفل الحریات وجاء دستورنا الأخیر دستور أیضا لیکرس فى أول مادة فیه حق المواطنة وهذا أهم الحقوق التى إکتسبناها بعد ثورتین 25 ینایر و30 یونیو وأیضا لدینا حالیا حوالى 100 حزب سیاسی مشروعین – ربما أثار قانون التظاهر جدلا عند البعض، ولکن أعتقد ان هذا القانون فى الوقت الحالى مناسب جدا حتى یحفظ أمن واستقرار البلاد بالرغم من ضرورة إعادة النظر في بعض مواده، وإعادة النظر فى قضايا بعض الشباب أيضا المحبوسين على ذمة قضايا سياسية والذى وعد الرئيس فى أكثر من مناسبة بالنظر فى ملفاتهم ونحن نتوسم فيه الخير لحل هذه الأمور البسيطة، بالرغم أن کل الدول التى نقول علیها متقدمة لدیها قانون تظاهر والمخالف یعاقب إذا إنتهکه.

وبالنسبة لکل من “العیش والعدالة الإجتماعیة” ویراد بهما الجانب الإقتصادى والإجتماعى – وللاسف الجمیع مقصر فى هذا الشأن سواء أکان حکومة أو ثوار أو مجتمع مدنى أو مؤسسات، وعلى فکرة الثورة المصریة کان أساسها هذین الجانبین الإقتصادى والإجتماعى – وهذا لأن بنظام مبارک مکن رجاله وهذا لضمان الحکم وتوریثه لإبنه، فکان هناک سوء لتوزیع الثروة واستشرى الفساد وتداخلت السلطات، وكانت کل المشاکل توکل إلى وزارة الداخلیة ونوجه لهم طبعا التحية فى عيدهم الـ 66 الذى يتفق وعيد ثورة 25 يناير السابع، ولم یتم الإهتمام بالمواطن المصرى، وتآکلت ‫#‏الطبقة_المتوسطة بشکل عمدى، حتى یتم القمع لأن الطبقة المتوسطة هى المحرک لأى مجتمع لأن کتلتها النسبیة کبیرة، وزادت نسبة الفقر لتصل لما یزید عن 40%.

نفس الشىء فعله الإخوان والمخلوع مرسی ومکتب إرشادهم بمحاولة التمکین لأعضاء جماعتهم بکل الوزارات والهیئات وبموجب إحصائیات الجهاز المرکزى للمحاسبات أکبر جهاز رقابى فى مصر تم تعیین مائة ألف إخوانى فى الوزارات المصریة ممن یحملون کارنیهات الإخوان، ولم یمکن الشعب المصرى للمرة الثانیة إقتصادیا أو إجتماعیا وصار رئیس البرلمان ورئیس الجمهوریة ورئیس مجلس الشورى فى حالة تصاهر.

بالنسبة للحکومة والنظام فحتى بعد سطو الإخوان على السلطة سواء برلمان أو رئاسة وکان المفترض محاکمة المخلوع مبارک ونظامه المحاکمة العادلة المنصفة الجابرة للمضارین من شعب وشهداء وثوار – إتفق للأسف الإخوان مع فلول نظام مبارک على المحاکمات بموجب القضاء الطبیعى ولیس بموجب ‫#‏محاکم_ثوریة ومع طمث الأدلة الذى استمر بعد خلع مبارک لشهور على زعم أن الغرب لا یفهم القضاء الثورى، وذلک للحصول على أموال الشعب المصرى المنهوبة فى بنوک الغرب وبالتالى لم نحصل على أیة أموال إلى الآن والحمد لله أنه أخيرا أثبت ‫#‏فساد_مبارک فى المحاکمة الأخیرة بحكم غير قابل الطعن فيه من محكمة النقض أعلى محكمة فى مصر – الأمر الذى جعل الرئیس السیسى العام یصدر قانون لحمایة الثورتین 25/30 وأیضا تفعیل وإنشاء قوانین ملاحقة الموظف العام فى المستقبل لمعالجة هذه الفجوة والذى نتمنى ان يتم تطبيقه.

أیضا بالنسبة لجذب الإستثمارات وتنمیة السیاحة والعلاقات العامة وصورة مصر بالخارج فهناک تقصیر من عدد من الوزراء “وزارات الإستثمار والخارجیة والسیاحة والتجارة والصناعة والطیران والمالیة والتعليم العالى” لأن هؤلاء یتحملون هذه المسئولیة ویجب أن یتکاملون سویاً ویفکرون بمنهج علمى ویکون لدیهم رؤیة مشترکة أننا خلال هذه السنة سنوصل صورة مصر الحقیقیة بالخارج – وأیضا زیادة السیاحة داخل مصر من 10 ملیون سائح إلى 20 ملیون سائح مثلا والتى یمکن ان تستوعب البطالة فى مصر التى وصلت 12% وفقا لأخر الإحصائیات عن نوفمبر 2017 من الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء، ونحن نمتلک کل المقومات السیاحیة وجعل مطارات القاهرة والإسكندرية والغردقة وشرم الشيخ والأقصر وأسوان ملتقى عالمى لکل خطوط الطیران.

وأیضا إعادة هیکلة وتطویر المصانع القدیمة التى کان یراد بیعها فى عهدى المخلوعین مبارک ومرسى وخصوصا فى مجال الحدید والصلب والمنسوجات وحتى الصناعات الحرفیة التى تم القضاء علیها لصالح مستوردین عدیمى الوطنیة من نظامى مبارک والإخوان، حيث زاد حجم الطلب على الدولار مقابل الجنیه، وأصبحنا نستورد کل شىء.

ولماذا هنا لا نرى تكامل ما بين وزارات “السكان والإسكان والمرافق والشئون الإجتماعية والصحة والتعليم والقوى العاملة” لوضع خطة سكانية متكاملة لمصر تجنبها اى مخاطر مستقبلية كما تفعل الصين حيث ان 1350 مليون مواطن صينى من اصل 1600 مليون تحت مظلة التأمين الإجتماعى والصحى ويحصلون على المساكن المناسبة والتعليم عالى الجودة وليسوا 103 مليون فقط؟!!! هذه ايضا لا بد ان تدخل فى عمل سيادة الرئيس فى فترته المقبلة ويجب عليه وضعها فى الإعتبار.

جزء من ‫#‏المجتمع_المدنى وجمعیات حقوق الإنسان إهتمت فقط بقضایا الناشطین السیاسیین، وتاجرت بهم، للحصول على تمویلات من قریب أو من بعید، والأخطر من ذلك الجمعیات الخیریة الدينية التى کانت تدار إخوانیاً أو وهابیاً وسلفیاً ولها علاقات بدول مجلس التعاون الخليجى يمكن عدا سلطنة عمان، والتى کانت تصب بالنهایة لمصالح هذه التیارات وفى صنادیقهم ولتمویل الجماعات الإرهابية التى شاركت فى تخريب ‏لیبیا و‫#‏سوریا وجیشها العربى، كتیارات تکفیریة شاذة مثل “داعش والنصرة والقاعدة ومن على شاکلتهم من المرتزقة” القتلة باسم الدین والذين لديهم حول جهادى ولم نر منهم أى مدافع عن القدس عند إعلان الأرعن ترامب كون القدس عاصمة للكيان الصهيونى.

ونست هذه الجمعیات الحقوقیة أو الخیریة للأسف أن الجانبین الإجتماعى والإقتصادى والثقافى من أهم ما یتمناه المواطن المصرى البسیط لأن المجتمع المدنى هو القوى الفاعلة فى المجتمع بعد الحکومة، فلم نر منهم أى دراسة عن التعلیم، أو عن الصحة، أو عن الطرق والمرور، أو عن الجامعات المصریة وکیفیة تطویرها وتحسینها، وکیفیة رفع وعى المواطن المصرى وإعلاء قیمة المواطنة، ورفع الفتنة والفرقة إلا من بعض جمعیات محدودة جداً.

أیضا بالنسبة للثوار فشلوا فى مثلا عقد أى ‫#‏مظاهرة_ملیونیة عن تحسین التعلیم أو الزراعة أو القمح أو المیاه أو الطاقة بالتعاون مع الوزارات المختصة، والتى کان یمکن أن یلتف حولها عدد من الملایین ولیس ملیون واحد لأنها قضایا تمس الشعب، ورکزوا فقط على المطالب السیاسیة وکأن الجانبین الإقتصادى والإجتماعى لیس لهما وجود ولم یقدموا أى خطط، وهذا بواقع أنهم لم یکونوا متحدین وخبرتهم محدودة وانشغلوا بالظهور الإعلامى، وایضا بالمؤامرات الإقلیمیة من دول قربیة ومن الغرب حتى أتت ثورة 30 یونیو، وأصبح للشباب حصة بموجب نصوص الدستور الجدید 2014 فى البرلمان والمجالس المحلیة.

طبعا لا یمکننا فى هذا المقال سرد کل شىء، ولکن أیضا توجد إلى الآن ضغوطا إقلیمیة ودولیة لإفشال الثورة المصریة بتمکین تیارات معینة موالية لهذه القوى ثم نشر التجربة بالعالم العربى لنظل فى حالة الإنبطاح والتبعیة والبعد لیس فقط عن المشهد الدولى، بل أیضا عن المشهد الإقلیمى.

وفى النهایة لا زلت أقول أن الثورة مستمرة لأنها لا تزال حدیثة السن حتى یحدث توازن بین کل القوى المتصارعة تصل بنا لإستقرار حقیقى، يمكننا بعدها أن نحقق أهدافها لأن الثورة فى روسیا استمرت 10 سنوات وخصوصا مع مجىء بوتین رئیس المخابرات السابق لیحولها لدولة قویة، وایضا استمرت 20 سنة فى إیران حتى تصبح دولة قویة تقوم من حرب فرضت علیها لمدة 8 سنوات مع العراق، بموجب خطة کسینجر لتصبح أکبر قوة إقلیمیة ولم تفلح معها اى فتن داخلية كما رأينا من كم إسبوع، ناهینا إتفقنا أم إختلفنا مع هذه التجارب.

إن تجربة مصر 52 والتى لا تزال علامة، والتى اهتمت بالجوانب الثقافیة والإجتماعیة والإقتصادیة والتى أخرجت لنا کل المفکرین الذین لا زلنا نعیش على افکارهم للآن، وكذلك تجارب البرازیل وشیلى والأرجنتین وکوبا وفنزویلا شافیز، وکل الدول التى ذکرتها تتشابه ظروفها مع ظروفنا – وأختم أن کل المفکرین الذین قابلتهم مؤخرا ذکروا أن مصر یمکن فى 5 سنوات أن تحقق ما ترید بشرط أن تدرس وتتعلم من أخطائها وأخطاء الغیر، ويكون لديها خطة إستراتيجية علمية متكاملة وهذا لا بد ان تشترك فيها المؤسسات المصرية الرئاسة والوزارة والبرلمان واصحاب الفكر والتجارب الناجحة.

أيضا ضرورة إعادة النظر فى تحالفات مصر الإقليمية والدولية لأنها إحدى أسباب تراجع أهداف ثورتنا سواء فى 25 يناير أو 30 يونيو.

أحمد مصطفى: رئيس معهد آسيا للدراسات والترجمة

وعضو المجلس الإفریقى لدراسات بحوث التنمیة (كودسريا) – ومبادرة رؤية استراتيجية – روسيا والعالم الإسلامى