ِAhmed Moustafa: USA is the head of economic corruption worldwide

Image

USA is the head of economic corruption worldwide
الولايات المتحدة رأس الفساد الإقتصادى فى العالم

A couple of days before, we heard about the bankruptcy of Detroit, the castle of cars industry in USA that belongs to Michigan State, and the indebtedness of Detroit amounted to US$ 18 Billion for accumulated reasons started from the beginning of this 21st century.

قبل بضعة أيام، سمعنا عن إفلاس ديترويت، قلعة صناعة السيارات في الولايات المتحدة الأمريكية والتي تنتمي إلى ولاية ميشيغان، حيث بلغت مديونية ديترويت حوالى 18 مليار دولار أمريكي لأسباب متراكمة من بداية هذه القرن الحادى والعشرين.

Whereas the main creditor that represented in Bank of America is possessing 75% of each US$ according to a request of protection of bankruptcy presented from its side, and a lot of economic analysts and experts thought that Mr. Snyder the governor of Detroit was mistaken in approving the bankruptcy of the city, because it will affect negatively on the funds of the retired and jobless people, who will be affected negatively and directly from such court decision, therefore there was no a humanitarian dimension, that made them bearing the corruption of the corruption of the government.

في حين أن الدائن الرئيسي الذي تمثل في بنك أوف أميركا يمتلك 75٪ من كل دولار أمريكي داخل فى ديون المدينة، وذلك وفقا لطلب الحماية من الإفلاس الذى قدم من جانبه، والكثير من المحللين الاقتصاديين والخبراء يعتقد أن السيد سنايدر محافظ ديترويت كان مخطئا في الموافقة على إعلان إفلاس المدينة، لأنه سوف يؤثر سلبا على صناديق المتقاعدين والعاطلين عن العمل، الذين سيتأثروا سلبا وبشكل مباشر من قرار المحكمة هذا، وبالتالي لم يكن هناك بعد إنساني، التي جعلتهم يتحملون فساد الحكومة.

Bearing in mind that there are other 5 cities are exposed to bankruptcy like Detroit, also 35% of the people of Detroit are surviving under poverty edge, and then such city cannot be transferred so easily to another business activity as Snyder mentioned, because it is the car fabrication city and instead of saying such statement, he should make a profound case-study with the investors in the city especially General Motors and Ford in order to make the city attracting the investments again in the same field and make it more competitive comparing to both of Far-East and European Union.

ومع الوضع فى الإعتبار أن هناك5 مدن أخرى ستتعرض للافلاس مثل ديترويت، وأيضا 35٪ من سكان ديترويت تحت حافة الفقر، ومن ثم مثل هذه المدينة لا يمكن نقلها بسهولة إلى نشاط تجاري آخر كما ذكر سنايدر، لأنها مدينة تصنيع السيارات وبدلا من أن يصرح بمثل هذا البيان، وعليه يجب إجراء دراسة حالة عميقة مع المستثمرين في المدينة وخاصة جنرال موتورز وفورد من أجل جعل المدينة جاذبة للاستثمارات مرة أخرى في نفس المجال وجعلها أكثر قدرة على المنافسة مقارنة إلى كل من الشرق الأقصى والاتحاد الأوروبي.

On the other hand, we heard in some economic news in USA that the indicator of the unemployment is improved, and such improvement is better than 6 years before !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!, I do not know how, despite the same reasons of corruption in USA still existed.

من ناحية أخرى، سمعنا في بعض الأخبار الاقتصادية في الولايات المتحدة الأمريكية أن مؤشر البطالة قد تحسن، وهذا التحسن هو أفضل من 6 سنوات سابقة !!!!!!!!!!، وأنا لا أعرف كيف، على الرغم من أن نفس أسباب الفساد في الولايات المتحدة الأمريكية لا تزال موجودة.

The big problem is that the first news released and revealed worldwide without any simple economic analysis concerning why that happened as follows:-

المشكلة الكبرى هي أن الخبر الأول نشر في جميع أنحاء العالم دون أي تحليل اقتصادي بسيط بشأن لماذا حدث ذلك على النحو التالي:-

External Reasons:
USA being involved in unjustified wars against this illusionary entity that called terrorism in both Iraq and Afghanistan just for supremacy and controlling oil and gas in our region, and we have a lot said before, whereas the cost was about US$ 12 Trillion of the international economy, the wars induced by energy, weapons and zionist lobbies in USA, the matter that made most of the well-known US banks and financial institutes suffer and bankrupted (Leman Broz and Citi Group are very evident examples).

أسباب خارجية:
تورط الولايات المتحدة الأمريكية في حروب غير مبررة ضد هذا الكيان الوهمي المسمى الإرهاب في كل من العراق وأفغانستان فقط من أجل التفوق فقط، والسيطرة على النفط والغاز في منطقتنا، ونحن لدينا أدلة وقلنا الكثير من قبل، في حين كانت التكلفة حوالي 12 تريليون دولار من الاقتصاد الدولى، والحروب الناجمة بتحريض من لوبيات الطاقة والأسلحة وجماعات الضغط الصهيونية في الولايات المتحدة الأمريكية، الأمر الذي جعل معظم البنوك والمؤسسات المالية المعروفة تعانى وتفلس (وليمان بروز وسيتي جروب هي أمثلة واضحة جدا فى هذا الصدد).

Internal Reasons:
Corruption especially that took place during the time of Bush, the matter that made the house in Detroit for 1 US$ in 2007, the matter that made GW Bush the war criminal oppressing the Gulf States Regimes of KSA, Kuwait, Qatar and UAE in 2008 and capturing a royalty amounted to US$ 4 Trillion to rescue USA in whole from bankruptcy, the matter that televised on most of Arab TVs but nobody made a comment.

أسباب داخلية:
الفساد وخاصة الذي وقع في عهد بوش، الأمر الذي جعل البيت في ديترويت يعرض للبيع مقابل 1 دولار أمريكي في عام 2007، الأمر الذي جعل جورج دبليو بوش مجرم الحرب أن يفرض على الأنظمة دول الخليج السعودية والكويت وقطر والإمارات العربية المتحدة في عام 2008 إتاوة بلغت 4 تريليون دولار لإنقاذ الولايات المتحدة الأمريكية كليا من الإفلاس، الأمر الذي تم بثه على معظم التلفزيونات العربية بدون أى تعليق.

Not respecting the USA judiciary and laws against corruption because many of BOD members of US financial institutions had not been exposed to even interrogations concerning the relationships between G W Bush regime and them, and the most evident case the Chairman of Leman Broz Bank who captured about US$ 50 Billion and nobody could even arrest him, therefore where is the state of law in USA? I am still insisting on my question this.

عدم احترام السلطة القضائية وقوانين مكافحة الفساد الولايات المتحدة الأمريكية لأن العديد من أعضاء مجلس إدارة المؤسسات المالية في الولايات المتحدة لم يتم إستجوابهم حتى بشأن العلاقة بين نظام جورج دبليو بوش وبينهم، والحالة الأكثر وضوحا رئيس مجلس إدارة ليمان بروز الذي استولى على 50 مليار دولار ولم يستطع أحد القبض عليه، وبالتالي أين هى دولة القانون في الولايات المتحدة الأمريكية؟ ما زلت مصرا على سؤالي هذا.

Finally, where is the role of Human Rights organizations in such corruption issues or such organizations interfere and involve in the other countries affairs except USA especially “Human Rights Watch”!!!!!!!!, as the current dirty US foreign policy, as well as, where is the left in USA? And I need asking an important question to USA policy makers, Do you think that the free market economy still the right economy? Also, Is the disposal of the real economy based on industry and agriculture was the biggest economic curse that facing USA economy now?

أخيرا، أين هو دور منظمات حقوق الإنسان في مثل هذه القضايا أو الفساد، مثل هذه المنظمات التى تتدخل في شؤون الدول الأخرى باستثناء الولايات المتحدة خصوصا “هيومن رايتس ووتش”!!!، وسياسة الولايات المتحدة الخارجية الحالية القذرة، وكذلك، أين هو اليسار في الولايات المتحدة الأمريكية؟ وأنا بحاجة لتوجيه سؤال مهم لصناع السياسة الأمريكية، هل تعتقدون أن اقتصاد السوق الحر لا يزال الاقتصاد السليم؟ أيضا، وهل التخلص من الاقتصاد الحقيقي الذى يقوم على الصناعة والزراعة هو أكبر لعنة اقتصادية تواجه الاقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية الآن؟

I need really answers from your side because USA should study the experiences of other states e.g. China, Iran and Russia in building a strong economy, cooperate with them, and fix their economy based on the real elements of developing economy not superficial ones.

أنا حقا بحاجة إلى إجابات من جانبكم لأن الولايات المتحدة الأمريكية يجب أن تدرس تجارب الدول الأخرى مثل الصين وإيران وروسيا في بناء اقتصاد قوي، والتعاون معهم، وإصلاح اقتصادهم بالإعتماد على العناصر الحقيقية لتنمية الاقتصاد النامية لا السطحية منها.

Ahmed Moustafa
Economic and Political Researcher

أحمد مصطفى
باحث اقتصادى وسياسى

 

Advertisements